الرئيسية الوطني

قضية سرقة قطع غيار الطائرات وبيعها في ليبيا

نشر يوم 2009/03/03 1056 1 النهار /عائشة بوزمارن قضية سرقة قطع غيار الطائرات وبيعها في ليبيا
ستفتح اليوم من جديد الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة ملف قضية "قاعدة الصيانة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية"، وهي القضية
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
 

 التي نطقت فيها محكمة الدرجة الأولى بالحراش بتاريخ 2 أوت من السنة المنصرمة  ببراءة المدير التقني بشركة الخطوط الجوية الجزائرية رفقة رئيس دائرة المشتريات وكذا نائب مدير التمويل وإطار آخر، في حين قضت بإدانة الممول الأمريكي "أزا" بتهمة إبرام صفقات مشبوهة وتبديد أموال عمومية وعقابه بسبعة سنوات سجنا نافذا، وهو الحكم الذي استأنفت فيه نيابة محكمة الحراش ضد الممول الأمريكي ومن معه، غير أنه وحسب ما أفادت به مصادر على صلة بملف القضية  لـ"النهار"، فإن عقد الاستئناف المرسل لمجلس قضاء العاصمة لم يظهر فيه اسم المستفيدين من البراءة، وكان فقط باسم الممول الأمريكي الذي تمت إدانته، وهذا ما جعل الآخرين يجدون أنفسهم في وضعية شهود، ليتدخل النائب العام للقول أن النيابة استانفت ضد الجميع وليس ضد المتهم المدان لوحده، مؤكدة أن هذا ما اضطر المجلس إلى تأجيل الفصل في القضية إلى حين التأكد من صحة الإستاناف، ليتبين بعد التحريات على مستوى محكمة الحراش أن الاستئناف كان ضد الجميع.

وللتذكير بالقضية التي كانت "النهار" سباقة إلى نشرها، فإن وقائعها تتلخص في السرقة التي تم اكتشافها على مستوى مخزن الجوية الجزائرية، حيث أسفر التحقيق على اكتشاف سرقة قطع غيار 15 طائرة قديمة من نوع بوينغ 727 و737، كما أشار إلى التلاعبات الحاصلة في تضخيم الفواتير الخاصة بقطع الغيار التي تم شراؤها. وعليه ومن خلال ما دار في جلسة المحاكمة فإن القطع محل المتابعة بيعت في ليبيا بأسعار غالية تراوحت ما بين 250 و400 أورو.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 1

samir - algerie 2011-06-21T06:30:46+00:00
avatar
es l'unique affaire de détournement,ou est passé la suite du procésdu ciecle d'elkhalifa" et ses complices de tous bord.une affaire à mostaganem, cite la slamandre, lespromoteurs LSP, sesont emparésde tous leslocaux commerciaux réalisés au rez dechassé,leslogements ont été endus, mais leslocaux appartienne maintenant aux promoteurs, u que les térrains ont leursà été cédés aux dinars symboliques, un local estimé à plus 600 millions decentimes selon sa surface, d'autres proj
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟