الرئيسية الوطني

القضاء على ارهابي و البحث عن آخر بالوادي

نشر يوم 2008/01/21 2042 0 نائلة.ب القضاء على ارهابي و البحث عن آخر بالوادي
تمكنت قوات الأمن المشتركة بولاية الوادي صباح أمس الاثنين من القضاء على إرهابي و استرجاع سلاحه و لا يزال البحث عن رفيقه .
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
و قال مصدر أمني محلي لـ"النهار" ، أن قوات الأمن المشتركة كانت تترصد تحركات إرهابيين تسللوا مؤخرا  إلى منطقة الوادي و أبلغ سكان المنطقة أجهزة الأمن بوجود إرهابيين من المنطقة في الأسابيع الأخيرة ، قبل أن تتمكن من ضبط إرهابيين اثنين كانا مختبئين بمنطقة" الدر يميني" التابعة لبلدية الدبيلة التي تبعد بحوالي 20كم عن عاصمة الولاية الوادي ، حيث حاول الإرهابي الأول الإفلات من  ملاحقة رجال الأمن بإطلاق النار في اتجاهات مختلفة باتجاه أفراد الأمن الذين كانوا يحاصرون المكان  قبل أن يتمكن قائد المجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية الوادي من إسقاطه من الخلف  حسب شهود عيان كان يقود العملية رفقة قوات الجيش و تم القضاء عليه بعد مقاومته  و استرجاع سلاحه من نوع كلاشينكوف و يتعلق الأمر بالمدعو ح.ع (30عاما) التحق بصفوف التنظيم المسمى " القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي "  و ينشط تحت لواء كتيبة الملثمين بزعامة عبد الحميد زيد الذي ينحدر من منطقة واد سوف و هو الذي خلف مختار بلمختار ( الأعور) في إمارة المنطقة التاسعة .
وقد أطلقت قوات الأمن باتجاه الإرهابي الأول وابلا من الرصاص لكنه تمكن من الفرار و لايزال البحث جاريا عن الإرهابي الثاني المدعو ت.ر (32عاما) الذي التحق أيضا بالتنظيم الإرهابي في أواخر سنة 2006 و قال مصدرنا أن الإرهابيين كانا محل بحث من طرف أجهزة الأمن منذ اختفائهما في ظروف غامضة و تردد أنهما التحقا بصفوف المقاومة العراقية.
و تندرج هذه العملية في إطار العملية العسكرية  التي تقوم بها قوات الأمن المشتركة منذ نهاية الأسبوع الماضي بناء على معلومات أدلى بها مواطنون حول تسلل حوالي 7  إرهابيين في المنطقة أبرزهم  غ. عبد المالك بحي الشرقية الذي يرجح أن يكون برفقة مساعديه ح. سالم وب. رشيد  و ينحدرون من  منطقة حاسي خليفة  و هم من قدماء النشاط المسلح ، التحقوا سنة 1994 بكتيبة أم الكماكم  بالمنطقة الخامسة،  ليتم تمشيط  بواحات وحقول النخيل  ببلديات المقرن و الدبيلة وحاسي ، الطريفاوي الواقعة شرقي تراب ولاية الوادي.ولاية الوادي أسفرت عن مصادرة أحزمة ناسفة و عتاد صنع متفجرات  في كازمة ببلدية كوينين  ( سبق لـ"النهار" أن نشرت تفاصيل القضية ).
و لم تستبعد مصادر أمنية أن يكون قد تم إيفادهم من طرف قيادة درودكال ( أبو مصعب عبد الودود) لتفعيل النشاط الإرهابي بهذه المنطقة التي تعد إحدى القواعد الخلفية لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي " و تنفيذ اعتداءات انتحارية لتوسيع خريطة النشاط الإرهابي و كذلك تفعيل الشبكات النائمة للدعم و الإسناد .

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟