الرئيسية الوطني

إرهابيون فروا من الجبال يوزعون بيانات تدعو إلى التوبة

نشر يوم 2009/04/17 1010 0 النهار /بن سيدي عاشور إرهابيون فروا من الجبال يوزعون بيانات تدعو إلى التوبة
أفادت مصادر مطلعة
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

؛ أن الإرهابيين الستة الفارين من المقاطعة السادسة والذين يتحصنون حاليا بين منطقتي سلمى بني زيد و كركرة؛ قد شرعوا في توزيع بيان بعدد من قرى ومداشر غرب الولاية سكيكدة، وقد تحصلت ''النهار'' على نسخة من البيان موقع من قبل أربعة من أهم القيادات السابقة في الجماعة السلفية، ويتعلق الأمر بكل من أبوعمر عبد البر رئيس اللجنة الإعلامية وأبو زكريا رئيس اللجنة الطبية ومصعب أبو داود أمير المنطقة التاسعة و أبو حذيفة عمار أمير الذي جند مختلف المناطق المعزولة لناحية كركرة كوادي بيبي و جنان الحجام مرورا بحجرية و الغديرة وصولا إلى سيدي منصور، وهي محاور لا تزال تشهد تحركات بقايا المسلحين الناشطين تحت لواء ما يسمى '' كتيبة الفتح المبين''، التي يقودها المدعو رشيد فار. وقد حمل نص البيان دعوة صريحة للمسلحين، للنزول من الجبال والخروج من بوتقة اللإسقرار والظلم ومساندة للتائبين، وعلى رأسهم أبو حمزة حسان حطاب، وجاء في نص  الرسالة التي بحوزتنا: '' أيها الإخوة الأحباب هذه فرصة ثمينة لاستدراك ما فات، فلا تضيعوها والسعيد من اتعظ بغيره و الشقي من نبذها وراء ظهره... كنا رفاقكم في الأمس القريب، وكنا قادة لكم ورغم جهلنا بأحوالكم في هذا الظرف، إلا أن قلوبنا معكم، فإنا ندعوكم للحاق بنا والعودة إلى حياتكم في كنف أسركم التي تنتظركم ''. كما دعا ذات البيان كل المسلحين الذين لازالوا متحصنين في الجبال، للنزول وإتباع نصائح العلماء من منظري الجهاد الذين راجعوا أنفسهم منهم الشيخ عبد القادر عبد العزيز، لأن العلماء هم الأقدر على تقدير الأمور بعلم وبصيرة، وبحسب مصادر عليمة فإنه قد تم توزيع هذا البيان من قبل مجموعة من المسلحين، الذين فضلوا الجنوح إلى السلم بناحية غرب سكيكدة، من الذين ينتظرون فقط نهاية المفاوضات، قصد تسليم أنفسهم لمصالح الأمن، و كان العديد من الأهالي قد تحصلوا على نسخ منه  لتقديمه لأبنائهم ناحية كركرة، التي تضم حوالي تسعة مسلحين من أبناء المنطقة، هم الآن متحصنين في جبال أعالي المنطقة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟