الرئيسية الوطني

النائب عاشوري رجل الأمن ظلمني والتحقيق لا زال جاريا

نشر يوم 2009/05/19 3017 0 النهار /آمال لكال النائب عاشوري رجل الأمن ظلمني والتحقيق لا زال جاريا
كشف، عبد الرزاق
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

عاشوري، عضو في المجلس الشعبي الوطني ونائب عن ولاية ڤالمة، عن  حركة مجتمع السلم أن الشرطي الذي قام بالاعتداء الجسدي عليه بمصلحة شرطة الحدود بالخطوط الخارجية بالمطار الدولي هواري بومدين منذ حوالي شهر، قد تم فصله الأسبوع الماضي. وأوضح النائب، عبد الرزاق عاشوري، أمس، في تصريح لـ''النهار'' على هامش عرض الوزير الأول لمخطط عمل الحكومة أمام نواب المجلس الشعبي الوطني أن الكاميرات الموجودة في قاعات المطار اثبت تورط الشرطي واعتدائه اللفظي على البرلماني الذي لم ينفي  بدوره انه قام بضرب الشرطي وصفعه، مشيرا إلى أن التحقيقات في إطار هذه القضية لا تزال جارية، فيما أفادت جهات أخرى مطلعة بالملف أن النائب قام برفع دعوة قضائية ضد الشرطي باعتبار أن البرلماني يتمتع بحصانة ديبلوماسية وقضائية.

وللإشارة، فإن أحداث القضية تعود إلى شهر أفريل المنصرم بالمطار الدولي هواري بومدين، وتحديدا بمصلحة الركوب في حدود الساعة الحادية عشرة ونصف، حيث طلب منه الشرطي المرور عبر جهاز السكانير لتفتيشه تنفيذا للإجراءات الأمنية التي تم تشديدها في الآونة الأخيرة بتعليمة من مديرية شرطة الحدود التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني لإحباط أي اعتداء إجرامي أو إرهابي أو محاولة تهريب، غير أن هذا الأخير رفض لتنشب مشادات كلامية والتي انتهت بالضرب ليتم بعدها وتدخل بعدها القبض على النائب قصد التحقيق معه، وتم  تحرير محضر بالوقائع الضرب والجرح العمدي والاعتداء  على موظف هيئة نظامية وموظف أثناء أداء مهامه، فيما تم نقل الشرطي إلى المستشفى.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟