الرئيسية الوطني

شرطي وفتاة ضمن 14 ''حراڤا'' من خنشلة يصلون إلى سردينيا

نشر يوم 2009/07/05 1605 0 النهار / عمر عامري شرطي وفتاة ضمن 14 ''حراڤا'' من خنشلة يصلون إلى سردينيا
علمت النهار
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

من مصادر مقربة أن دفعة جديدة من الحراڤة مؤلفة من 7 أشخاص من بينهم شرطي سابق وفتاة تبلغ من العمر 25 سنة من سكان حي الأوراس وحي بوزيان وسط عاصمة الولاية خنشلة وصلوا بالفعل إلى جزيرة سردينيا جنوب إيطاليا عبر البحر.

وكانت دفعة أخرى مؤلفة من 7 شبان آخرين قد سبقت هؤلاء الحراڤة الجدد من نفس سكان الحيين بخنشلة ومعظمهم من ذوي السوابق العدلية والبعض منهم لا يزال مطلوبا للعدالة الجزائرية في جرائم مختلفة.

إلا أن المصادر تؤكد من جهة أن هؤلاء الحراڤة لم يبلغوا أهاليهم في خنشلة منذ أن غادروا طيلة شهر كامل عن مكان تواجدهم وقد تمكنوا من الوصول إلى وجهتهم في بعض دول أوربا الغربية أو الشرقية، مما فتح شكوكا واحتمالات عدة حول مصيرهم وما إذا كانوا قد ونجحوا في قطع المسافة من سواحل الجماهيرية الليبية والتونسية إلى جنوب إيطاليا ، ومع ذلك فإن عدم الإعلان عن كشف جثث طافية في البحر المتوسط من قبل دول الساحل المتوسطي طيلة شهر كامل، يفتح أملا لدى عائلات هؤلاء بنجاتهم وتمكنهم من العبور نحو أوروبا.

وأكدت المصادر في هذا السياق أن عائلة بوعصيد بخنشلة تلقت، مؤخرا، اتصالا هاتفيا من ابنها وليد الذي يبلغ من العمر 22 سنة يبلغهم أن خفر السواحل بجنوب إيطاليا تمكن من القبض عليه رفقة عدد من رفقائه ولا يزال معهم رهن الاعتقال لدى السلطات الإيطالية.

وأضافت المصادر المطلعة أن أعدادا أخرى من الشباب في ولاية خنشلة بصدد إنهاء آخر التحضيرات المادية للانطلاق في رحلة الموت بنفس الطريقة وعلى يد نفس العصابة التي استأثرت في الاستثمار بتنفيذ خطة الحرڤة انطلاقا من خنشلة نحو تبسة ثم على الحدود التونسية أو الليبية وأخيرا قطع المسافة بين سواحل هذين البلدين الشقيقين عبر البحر نحو سردينيا الايطالية.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟