الرئيسية الوطني

العمل هذا الخميس سيكون لنصف يوم فقط

نشر يوم 2009/08/10 1578 0 النهار /دليلة. ب/آمال لكال العمل هذا الخميس سيكون لنصف يوم فقط
قبل أيام من تطبيق قرار تغيير عطلة نهاية الأسبوع
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

بمقتضى المرسوم التنفيذي رقم 5997 المؤرخ في 22 جويلية ,2009 مازال الغموض يشوب كيفية تطبيقها على أكثر منمستوى، ففي وقت تلقت بعض القطاعات تعليمات تحدد طريقة العمل إثر صدور هذا القرار، ما تزال العديد من الإدارات تنتظر،على الرغم من أن تطبيق القرار لم يعد يفصلنا عنه سوى يوم واحد، فالخميس المقبل، الـ13 من شهر أوت، هو اليوم الأول قبلتطبيق العطلة الأسبوعية، الذي قالت مصادر مؤكدة بشأنه أنه لن يعتمد كيوم عمل كامل إلا خلال الأسبوع المقبل، حيث سيعمل الموظفون بجميع القطاعات لنصف يوم على غرار العادة.

وفي سياق تطبيق المرسوم التنفيذي المتعلق بتغيير عطلة نهاية الأسبوع، أكد أبو بكر بن بوزيد وزير التربية الوطنية، أن يومالجمعة سيكون يوم دراسة للطورين الإكمالي والثانوي، وأوضح الوزير في تصريح خص به ''النهار'' في عدد سابق، أن أمرتقسيم البرنامج الدراسي على أيام الأسبوع لم يتم الفصل فيه بشكل نهائي، غير أنه قال أن يوم الجمعة سيكون يوم عمل صباحا،في حين سيكون بعد منتصف النهار عطلة، بالنسبة لفئات دون الأخرى حسب ما سيتم تقريره اليوم في مجلس الحكومة.  

بالمقابل، أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رشيد حراوبية، بداية الأسبوع عن اعتماد الجمعة والسبت كيومي عطلةرسمية بالنسبة للطلبة والموظفين على حد سواء، في وقت أعلن، الطيب بلعيز، وزير العدل حافظ الأختام، في تصريح للصحافة،على هامش إشرافه على مراسيم تكريم النجباء من المساجين الناجحين في امتحانات البكالوريا لسنة ,2009 أن قطاع العدالةسيساير المرسوم التنفيذي، حيث سيتم برمجة جلسات المحاكم المقررة يوم السبت بيوم الخميس، حيث راسلت الوزارة مختلفالفروع والمحاكم والمجالس القضائية، سيتم بموجبها برمجة جلسات يوم السبت المقبل، هذا الخميس لتكون أولى الجلسات هذاالخميس.

أما بالشركات الكبرى بالجزائر، على غرار شركة سونلغاز، سيستفيد عمال هذه المؤسسة من يومين للراحة الأسبوعية هماالجمعة والسبت، حسب المرسوم التنفيذي رقم 09/ 244 الصادر في 22 جويلية ,2009 الذي حدد 40 ساعة عمل أسبوعيا، غيرأنه في حال إقرار العمل يوم الخميس المقبل فإن الساعات سترتفع إلى 48 ساعة.

بالمقابل، لم تتلق شركة سوناطراك أي تعليمة بخصوص تطبيق عطلة نهاية الأسبوع.

 من جهتها، تلقت البنوك والمؤسسات العمومية المكلفة بالخدمات المدنية، تعليمات تؤكد تطبيق عطلة الأسبوع يومي الجمعة والسبت وهو النسق الذي كانت تعتمده كل البنوك والمؤسسات المصرفية والمالية النشطة في الجزائر حتى قبل إعلان القرار.

وفي قطاع الصحة الذي يعتبر قطاعا حساسا، أكد مصدر مسؤول بوزارة الصحة، أن عمال وموظفي الوزارة سيشتغلون بشكل عادي هذا الخميس، ثم يكون يوما الجمعة والسبت يومان للراحة القانونية بموجب قرار رئيس الجمهورية.

النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية: ''العمل هذا الخميس سيكون ليوم كامل''

أوضح، مراد تشيكو، عضو قيادي في النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية، أن موظفي القطاع العمومي سيعملون يوما كاملا بعد غد الخميس، على اعتبار أن بداية سريان المرسوم التنفيذي المتعلق بتغيير العطلة الأسبوعية سيكونهذا الخميس. وقال تشيكو أمس، في اتصال مع ''النهار'' أن المشكل المطروح في هذا القرار هو العمل صبيحة يوم الجمعة، حيث أشار في هذا الصدد إلى أن جميع الموظفين سيحاولون الخروج باكرا للالتحاق بمنازلهم وأداء صلاة الجمعة في وقتها، وهو مامن شأنه أن يؤثر على السير الحسن لمختلف النشاطات، غير أنه أثنى من جانب آخر على صحة هذا القرار الذي ستكون له آثاراجد إيجابية على الاقتصاد الوطني.    دليلة. بض

الاتحاد العام للعمال الجزائريين:''العمل يوم الخميس سيكون لنصف يوم''

قال المكلف بالإعلام بالاتحاد العام للعمال الجزائريين، رشيد آيت علي، إن بداية تطبيق القرار الجديد المتعلق بتغيير عطلة نهايةالأسبوع، سيتم ابتداء من هذا الأسبوع، موضحا في هذا الصدد أن العمل هذا الخميس سيكون عاديا، أي مثلما جرت عليه العادة قبل إصدار قرار التغيير، بمختلف الإدارات، مضيفا بأن قرار وزارة العمل المتعلق بتحديد ساعات العمل جاء فيه إقرار 40 ساعة أسبوعيا، وبمقتضى ذلك أكد محدثنا أنه من المفروض إكمال 40 ساعة للأسبوع الجاري، بالعمل نصف يوم في الإداراتالتي اعتادت العمل نصف يوم، والعمل بنفس السيرورة في باقي المؤسسات، أي حسب المعمول به سابقا، إلى غاية الشروع فيتطبيق يوم كامل يوم الخميس المقبل.

الخميس المقبل يوم عطلة بالنسبة لبعض الإدارات

أكدت المديرية العامة للوظيفة العمومية أن أيام الراحة الأسبوعية بالنسبة للإدارات التي يعمل مستخدموها حسب الظروف العادية توافق يومي الجمعة والسبت، فيما يعتبر يوم الخميس المقبل يوم عطلة بالنسبة للإدارات التي يكون فيها تنظيم ساعات العمل الأسبوعية من السبت إلى الأربعاء، وأوضح بيان صادر عن المديرية أنه و''فيما يخص الإدارات التي يعمل مستخدموها حسب الظروف العادية للعمل توافق الراحة الأسبوعية يومي الجمعة 14 أوت والسبت 15 منه''.

وفيما يخص يوم الخميس 13 أوت ,2009 فإنه ''يظل خاضعا لأحكام المرسوم التنفيذي رقم 97-59 المؤرخ في 9 مارس,''1997 وعليه ''يعتبر هذا اليوم يوم عطلة بالنسبة للإدارات التي يكون فيها تنظيم ساعات العمل الأسبوعية من السبت إلى الأربعاء''، فيما يعتبر هذا اليوم بالنسبة للإدارات التي يشمل فيها تنظيم ساعات العمل وتوزيعها يوم الخميس يوم عمل.

أما فيما يتعلق بالمستخدمين الذين يعملون بنظام التداول فإن ''الإدارات المعنية ملزمة بضمان استمرارية سير المصلحة''،تضيف المديرية العامة للوظيفة العمومية.

لوح: ''يوم الخميس سيسري عليه النظام القديم والعطلة ستطبق بداية من الجمعة''

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي طيب لوح، أن يوم الخميس المقبل وكمرحلة انتقالية يسري عليها النظامالحالي، حيث سيتم العمل بصفة عادية وابتداء من 14 من شهر الحالي سيشرع في تطبيق النظام الجديد بحيث أن العمالسيعملون بصفة عادية يوم الخميس وسيكون يوم السبت يوم راحة لهم.

وقال وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي في تصريح للقناة الأولى، أمس، أنه بداية الجمعة المقبل ستطبق العطلة الأسبوعية والتي تقر يوم الجمعة يوم راحة أسبوعية قانونية، مؤكدا أن هذه الإجراءات الجديدة لم تمس الاقتصاديين، حيث يعديوم الجمعة يوم راحة لهم، في الوقت الذي يسمح القانون للاقتصاديين بالنسبة لتوزيع ساعات العمل فلهم المرونة في توزيعهاعلى أيام الأسبوع حسب ما تقتضيه الضرورة ومن دون المساس بيوم الجمعة. وقال، طيب لوح، أن بعض الإدارات ذات الخصوصيات فيمكنها توزيع ساعات العمل على أيام الأسبوع من دون المساس بيوم العطلة القانونية، مشيرا إلى أن المواطنين الجزائريين سيستقبلون نهاية الأسبوع بصيغتها الجديدة والمتمثلة في يومي الجمعة والسبت بدلا من الخميس والجمعة، وقد أقرت الحكومة هذه الصيغة الجديدة من أجل التأقلم أكثر مع المعطيات الاقتصادية والتجارية الدولية، ويدخل هذا القرار في إطارمواكبة الحركية العالمية، موضحا أن الحكومة أقرت خلال مجلس جمع أعضائها في 21 من جويلية الماضي ضمن مناقشته القانون المالية الجديد، وينتظر أن يعود تطبيق نظام نهاية الأسبوع الجديد بالفائدة على الاقتصاد الوطني، فقد كان نظام نهايةالأسبوع المطبق سابقا والمحدد بيومي الخميس والجمعة يكبد الاقتصاد الوطني خسائر سنوية تقارب المليار دولار.

اعتماد 3 أنظمة للعمل بمختلف المكاتب والمراكز

موظفو بريد الجزائر سيستفيدون من راحة أسبوعية بالجمعة فقط

أعلنت المديرية العامة لبريد الجزائر عن برنامج عملها إثر إقرار الحكومة تغيير عطلة نهاية الأسبوع، وبموجب هذا القرار،سيكلف عمال وموظفو بريد الجزائر بالقيام بمهامهم بشكل عادي يوم السبت، بموجب القرار الصادر عن المؤسسة الذي تسري أحكامه انطلاقا من الـ14 أوت الجاري.وأوضحت المديرية في هذا الصدد، في بيان تلقت ''النهار'' نسخة منه، أنه تطبيقا لما جاءفي المرسوم التنفيذي رقم 5997 المؤرخ في 22 جويلية ,2009 والمتعلق بتغيير مواقيت الراحة الأسبوعية في قطاع الإداراتالعمومية، أوضح بيان مديرية الإعلام بمؤسسة بريد الجزائر، أن المؤسسة حددت المديرية ثلاثة أنظمة للعمل، يتعلق النظامالأول بمؤسسات البريد الكبرى، التي ستعتمد نظام العمل بالتناوب، وتمتد بها من يوم السبت إلى الأربعاء من الساعة الثامنةصباحا إلى غاية الساعة السابعة مساء، في حين ستمتد ساعات العمل يوم الخميس من الثامنة صباحا إلى الخامسة مساء.أماالنظام الثاني والمتعلق بمؤسسات البريد ذات الخدمة المحدودة، فقد تم تقسيمه الى نظامين، الأول يتعلق بمراكز البريد ذاتالعائدات من الدرجتين الأولى والثانية، إذ سيتم العمل خلالها من السبت إلى الأربعاء من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية منتصف النهار تماما، في الفترة الصباحية، ثم من الساعة الثانية ونصف بعد الزوال إلى غاية الخامسة مساء، أما يوم الخميس فسيبدأ العمل بهذه المراكز من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية منتصف النهار.أما ما تعلق بمراكز البريد المحدودة الخدمة، ذات العائدات من الدرجتين الثالثة والرابعة، فأوضح مديرالإعلام، نورالدين بوفنارة في البيان الصادر عن مصالحه الإدارية، أنالعمل بهذه المراكز سيكون من السبت إلى الأربعاء من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية منتصف النهار، في الفترة الصباحية، ثممن الثالثة بعد الزوال إلى غاية الخامسة مساء، أما يوم الخميس فستمتد ساعات العمل بالنسبة لهذه الفئة من المراكز لنصف يوم،من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية منتصف النهار.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟