الرئيسية الوطني

ملثم يقتحم فيلا بالعاشور ليلا ويحتجز قريبة عشيقته رهينة

نشر يوم 2009/08/12 1733 0 النهار / محمد بسة ملثم يقتحم فيلا بالعاشور ليلا ويحتجز قريبة عشيقته رهينة
عالجت محكمة الجنح
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

بالشراڤة عشية أول أمس، قضية تصنف من أخطر قضايا صيف سنة 2009 الساخن بالجزائر العاصمة، نظرا لتفاصيل الحادثةوالوقائع التي تشكل في مجملها سيناريو فيلم هوليوود من إنتاج جزائري 100بالمائة، بطله المدعو ''عبد النور'' الذي يشتغلكمساعد بناء والمسبوق في جناية قتل عمدي قضى بسببها ثمانية سنوات سجنا نافذا، ولم يمض على خروجه من السجن سوىأشهر قليلة.

حيث مثل أمام هيئة المحكمة ووضع رهن الحبس المؤقت إثر توجيه له تهمة انتهاك حرمة منزل، ''عبد النور'' وهو في عقده الثالث من العمر، قام في ليلة الخامس من أوت الجاري باقتحام فيلا والكائن مقرها بالعاشور بعد أن تسلق جدارها على الساعةالثالثة صباحا ليدخل بعدها الطابق الأرضي للفيلا عن طريق النافذة، قال أنه وجدها مفتوحة، ومن هنا تبدأ قصة المتهم داخل فيلالا يعرف سكانها إلا ''س'' القاصر والبالغة من العمر 15 سنة، فقد صرح أمام القاضية أنه يحبها ومتيم بها بعد أن تعود رؤيتهايوميا وهي تمر من الورشة التي كان يعمل بها، إلى أن وقع في غرامها، حيث قام بالصعود إلى الطابق الأول ثم الطابق الثاني وبدأ في البحث عن الغرفة التي تنام فيها  وقام بفتح باب غرفة ثم أغلقها بعدما وجد امرأة نائمة، وفتح باب غرفة ثانية ووجدامرأة وأبناءها نائمون وغلق الباب مرة أخرى، لكنه لم يعثر على الغرفة التي تنام فيها عشيقته، خلال هذه الفترة تفطنت قريبةالقاصر لوجود شخص غريب داخل الفيلا أين خرجت من غرفتها لتتفقد الأمر فاصدمت به في ساحة الفيلا واكتشفت أنه رجللكنه كان ملثما ولم تر من وجهه سوى عينيه، وكان يقوم بالتقاط صور فيديو لكل أرجاء الفيلا لتعود مباشرة إلى غرفتهاوأخبرت والدتها بالأمر، ففتحتا باب الشرفة واستنجدتا بالجيران الذين طالبوا من النسوة فتح الباب الرئيسي للفيلا وهو ما تمواستطاعوا أن يدخلوا غير أنهم وأثناء تفتيش الفيلا لم يعثروا على المجرم الذي تفطن لدخول الجيران واتجه مباشرة الى الطابقالأرضي أين دخل إلى إحدى الغرف ووجد فيها شابة، فأيقظها من النوم بالعنف وأخرجها من الفراش وطلب منها عدم الصراخ،حيث استعملها كأداة للفرار من رجال الحي الذين حاصروا الفيلا، واستطاع الإفلات من قبضتهم في الوهلة الأولى إلا أنهم التقوابه في الطابق الأرضي أين قام باحتجاز الشابة وهي قريبة عشيقته ، وهدد الجيران بعدم التقرب منه أو القيام بأي حركة وإلافسيقتل  تلك الشابة بعدما قام بخنقها واحتجزها لمدة، ليطلق صراحها فيما بعد ويفر، بيد أن الجيران استطاعوا اللحاق به والقبضعليه وربطوه في عمود كهربائي إلى غاية وصول مصالح الدرك الوطني التي فتحت تحقيقا معمقا حول ملابسات القضية،وتقديمه فيما بعد إلى العدالة، حيث التمس وكيل الجمهورية ضده عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا، لتصدر المحكمة في ساعة متأخرةمن أول أمس عقوبة 5 سنوات سجنا نافذا ضده.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟