الرئيسية الوطني

مصالح الامن تحبط عملية اختطاف ببوشاوي

نشر يوم 2007/11/07 871 0 ساسية مسادي مصالح الامن تحبط عملية اختطاف ببوشاوي
دخلت مصالح الدرك الوطني لبوشاوي أول أمس لتحرير ضحية قاصر تبلغ من العمر 15 سنة، من يد مختطفيها بفيلا في بوشاوي بعد هروب الضحية الثانية البالغة من العمر 19 سنة التي أبلغت عن الحادث،
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
و الذي كشف عن وجود شبكة تهريب و ترويج المخدرات متكونة من خمسة أشخاص تعمل على تهريب و ترويج المخدرات باتجاه وهران و بجاية، و فيما ألقي القبض على ثلاثة منهم يبقى الاثنين الآخرين قيد البحث و المتابعة . وقال الرائد"حسين بلة" قائد الكتيبة الإقليمية بشراقة خلال الندوة الصحفية التي عقدها البارحة بمقر فرقة للدرك الوطني لبوشاوي أن حادث الاختطاف تم بتاريخ 04/11/2007 و دام 48 ساعة ، حيث تمكنت الضحية (ع.ن) من الفرار في حدود الساعة الثالثة صباحا من يوم الثلاثاء و قامت بإبلاغ مصالح الدرك الوطني لبوشاوي بالحادث ، وفي حدود الساعة التاسعة صباحا من ذلك اليوم قامت قوات الأمن بتطويق الفيلا الواقعة في بوشاوي و التي تم فيها احتجاز الضحيتين ، و في حدود الساعة الثانية زوالا تمكنوا من دخول الفيلا و تحرير الضحية القاصر(م.س)، و ألقي القبض على المختطفين و كانا شابين لا تتجاوز أعمارهما الثلاثين سنة ، و بعد تفتيش الفيلا تم العثور على مجموعة أشرطة لأفلام خليعة (في حدود الـ 17 شريط) ، جهاز البلوتوت، و كمية من المخدرات للاستهلاك كما وجدوا أثارا للكوكايين الذي تم التخلص منه بمجرد هروب الفتاة من الفيلا ، هذا و صرحت الفتاة في محضر التبليغ أن المختطفين كان بحوزتهم أسلحة نارية لكن قوات الأمن لم تتمكن من العثور عليها أثناء تفتيش المكان . و أضاف ذات المصدر انه تبين من استجواب الضحيتين و المختطفين أن الفتاة(ع.ن) لها علاقة بأحد المختطفين و أنها ذهبت معه إلى الفيلا بإرادتها مصطحبة معها صديقتها القاصر(م.س) بعد أن أبلغتا عائلاتهما بأنهما في زيارة إلى الأقارب ، و هناك اتصل صديقها بالشاب الآخر و هو صاحب الفيلا أين امضوا الليلة الأولى بصفة عادية لتنقلب الحكاية في اليوم الموالي حين احضر الشابين المخدرات و الكوكايين الذي وضعوه في عصير الفتاتين - ما يفسر الحالة السيئة التي وجدتهما فيها مصالح الأمن - و عرضا عليهما مبلغا من المال للعمل معهم في تهريب المخدرات و لما رفضتا الانصياع إلى مطلبهما قاما باحتجازهما، كما صرح الرائد عن تواطؤ صاحب المحل الكائن في الطابق الأرضي للفيلا و التابع لأحد سكان المنطقة و الذي حاول خلال فترة الحجز إيهام السكان بعدم وجود أي شخص في الفيلا . و قد كشف التحقيق عن وجود شبكة تعمل على تهريب و ترويج المخدرات خاصة الكوكايين و الغرض من احتجاز الفتاتين هو استعمالهما لتمرير المخدرات في الحواجز الأمنية في كل من وهران و بجاية مستغلين بذلك صغر سنهما لاستبعاد أي شكوك يمكن أن تحوم حولهما عند المرور عبر الحواجز الأمنية ، كما تم القبض على عنصر آخر يعمل لفائدة الشبكة بعد محاصرة بيته في الأبيار في حدود الخامسة صباحا من نهار أمس بينما يبقى العنصران الآخران في حالة فرار و قيد البحث من طرف قوات الأمن ، و تضل التحريات متواصلة فيما يخص شبكة التهريب .

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟