الرئيسية الوطني

673 حاج جزائري عادوا إلى أرض الوطن

نشر يوم 2009/12/02 8773 0 النهار 673 حاج جزائري عادوا إلى أرض الوطن
حطت مساء أمس، أول دفعة من الحجاج الجزائريين
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

العائدين من البقاع المقدسة، بعد أداء مناسك الفريضة الخامسة من شعائر الإسلام، والذين بلغ عددهم خلال اليوم الأول 673 حاج موزعين عبر كل من مطارات ولاية الجزائر العاصمة، عنابة، الأغواط وتبسة، على أن تستمر العملية إلى غاية 23 ديسمبر الجاري، التي سيتم خلالها نقل 36 ألف شخص يمثلون حصة الجزائر في عام 2009.

وسجل عودة أول وفد من البعثة الجزائرية ظهر أمس، إثر هبوط الرحلة ''AH9003'' بمطار الأغواط الدولي قدوما من جدة، وعلى متنها ما يزيد عن 140 حاج كانوا قد غادروا أرض الوطن منذ شهر بالتحديد، وتبعتها الرحلة ''AH9005'' التي حطت في حدود الرابعة مساء بمطار عنابة بعدما أقلعت من المدينة المنورة محملة بـ253 حاج جزائري، واستمر وصول حجاجنا الميامين إلى غاية ساعات متأخرة من أمسية البارحة، حيث شهد مطار هواري بومدين الدولي وصول 140 حاج في حدود الثامنة إلا 25 دقيقة على متن  الرحلة ''SV5016''، متجهة هي الأخرى من المدينة المنورة، لتختتم الرحلات الخاصة بنهار أمس، على إثر وصول 140 حاج إلى مطار تبسة قدوما من جدة على متن الرحلة ''AH9007'' التابعة للخطوط الجوية الجزائرية.

وبناء على ما جاء في جدول رحلات الخطوط الجوية الجزائري المبرمجة خلال الخمسة أيام القادمة، والذي تحصلت ''النهار'' على نسخة منه، فإنه من المنتظر أن تصل اليوم خمس رحلات أخرى بكل من مطار الجزائر، باتنة والأغواط، محملة بمجوع 1461 حاج.   وحسبما عُلم من مصادر مقربة من الجوية الجزائرية، فإن عملية نقل حجاجنا الميامين  تم اقتسمها بين المؤسسة الوطنية ونظيرتها السعودية، حيث قدرت حصة الجوية الجزائرية بـ83 رحلة من بين 170 رحلة تمثل إجمالي عدد الرحلات التي سيتم إجراؤها لضمان عودة 36 ألف حاج جزائري من البقاع المقدسة.

ت. خالد

تَيهان 2920 حاج جزائري بمكة والمدينة المنورة

بلغ عدد الحجاج الجزائريين التائهين بالبقاع المقدسة إلى غاية يوم أمس، 2920 حاج، منهم 1442 من أعضاء البعثة الرسمية و286 حاج آخر حر تابعين للوكالات السياحية المعتمدة. وقد سجلت مصالح الحماية المدنية ضياع 53 حاجا نهار أمس فقط.

كشفت مصالح الحماية المدنية أن عدد الحجاج التائهين في البقاع المقدسة قد بلغ أمس، 2920 حاج، منهم 1442 من أعضاء البعثة و286 حاج حر، مشيرة إلى أن عدد الحجاج الأجانب الضائعين 32 حاجا أجنبيا. وقالت مصالح الحماية المدنية أن عدد الحجاج الضائعين أمس، قدر بـ53 حاجا، اثنان بالمدينة المنورة، فيما تم تسجيل 51 حالة ضياع بمكة. وبالنسبة لعدد الحجاج التائهين يوم الـ30 من نوفمبر فقدِّر بـ1160 حاج، من ضمنهم 460 بجبل عرفة و42 آخر بمزدلفة، أما بمنن فقد بلغ عدد التائهين 650 حاج، فيما لم تسجل أي حالة وفاة خلال الفاتح من شهر ديسمبر الجاري وبذلك لا يزال عدد الـحجاج المتوفين ثابتا عند 9 حالات وفاة، من بينهم ستة رجال وثلاثة نساء، أغلب الوفيات كانت أسبابها عادية.

وحسب الحماية المدنية، فإن مصالحها لم تسجل أي إصابة لأنفلونزا الخنازير منذ بداية موسم الحج، إلا بعض الحالات التي تتعلق بالأنفلونزا الموسمية وحالات أخرى لداء السكري.                  

آمال لكال

تعنت الطيران السعودي يدخل الجوية الجزائرية في حالة تأهب قصوى

حجاج جزائريون يتجاوزن مدة إقامتهم بالبقاع المقدسة...!

دخلت إدارة الجوية الجزائرية، في مفاوضات عسيرة مع نظيرتها السعودية من أجل تحديد أوقات رحلات العودة للحجاج الجزائريين من البقاع المقدسة إلى أرض الوطن، وهي مفاوضات تعتبر الثانية من نوعها يتلقى فيها الشريك الجزائري صعوبات في التكفل نقل الحجيج، حيث سبق للمدير العام، وحيد بوعبد الله، وان أعرب عن استيائه من تخفيض السلطات السعودية في عدد رحلات الذهاب الخاصة بشركته إلى أدنى المستويات.

وقد كاد تعنت السلطات السعودية إلى تغيير إدارة الجوية الجزائرية، أن يؤدي إلى تمديد مدة إقامة المئات من الحجاج إلى شهر و8 أيام، وهي إقامة مخالفة تماما للإجراءات المعمول بها مع الحجيج الجزائري أو غيره، وقال، عبد الرحمان حليمي، مسؤول بمديرية التجارة التابعة للجوية الجزائرية، أن ممثل الشركة بالسعودية، قد تمكن أول أمس، من حل مشكل، وتطلب ذلك تغيير برنامج رحلات العودة وتغيير الطائرات، التي تم استبدالها بأخرى تتسع لـ253 راكبا بدلا من140 راكب، وبالتالي فإن مدة إقامة الحجاج ممن تم تسفريهم عبر الرحلات السبع المبرمجة 6 و11 نوفمبر قد تم تقليصها إلى شهر بدلا من شهر و8 أيام.

وعن الذرائع التي اتخذتها السلطات السعودية، والتي كانت ستؤدي إلى تمديد مدة إقامة الحجاج، أفاد محدثنا بأنها تتعلق بعدم وجود المساحات الكافية لتركين طائرات الجوية الجزائرية بمطار جدة بسبب الأشغال التي يخضع لها حاليا.

وتوجت، المفاوضات التي دخلت فيها الجوية الجزائرية مع نظيرتها السعودية، باختيار أحسن توقيت لرحلات عودة الحجاج الجزائريين، أما الرحلات التي صادفتها مشاكل، فقد ألزمت إدارة الشركة باتخاذ إجراءات مستعجلة على مستوى الخطوط الداخلية للتكفل بنقل أصحابها وبصفة فورية فور نزولهم بأرضية مطار هواري بومدين الدولي.

حبيبة محمودي

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟