الرئيسية الوطني

تشديد الرقابة على الطريق السيّار شرق- غرب والقطارات

نشر يوم 2010/01/17 1712 0 مبعوثة ''النهار'' إلى عين الدفلى : نائلة.ب تشديد الرقابة على الطريق السيّار شرق- غرب والقطارات
كثّفت قيادة المجموعة الولائية للدرك الوطني
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

لولاية عين الدفلى، الدوريات على مستوى الطريق السيار شرق غرب، الذي يمتد على مسافة 103 كم، وتم نشر العديد من أفراد سرايا أمن الطرقات، بعد أن استغلت الشبكات الإجرامية الطريق للإفلات من الرقابة الأمنية ونقاط التفتيش، خاصة المختصة في تهريب المخدرات والعملة الصعبة، إضافة إلى تجنيد فصيلة الأمن والتدخل للقيام بحملات تفتيش في القطارات، التي تحولت إلى وسيلة التنقل ''المفضلة'' للمهاجرين غير الشرعيين خاصة والمهربين، وكذلك المبحوث عنهم منهم إرهابيون. تشتغل مصالح المجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية عين الدفلى على التحقيق في قضية حجز أكثر من 4 ملايير سنتيم داخل سيارة من نوع ''بيجو 406'' نهاية نوفمبر الماضي، وكان المبلغ مخبأ داخل صندوق خلف المقاعد الخلفية للسيارة وتحت الكراسي، وتم توقيف سائق السيارة التي كانت قادمة من الجزائر باتجاه الشلف، على مستوى محول بوراشد الذي كشف للمحققين أن المبلغ يعود لصديق له ينحدر من ولاية الشلف، لكن هذا الأخير بعد استدعائه نفى ذلك، ولايزال التحقيق جاريا مع موقوف ثالث، وتذهب التحقيقات الأولية في اتجاه أن يكون المبلغ من عائدات تبييض أموال الإتجار غير الشرعي بالعملة الصعبة. وقال المقدم بن عزيز محمد، قائد المجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية عين الدفلى، إنه تم تكثيف التفتيش والعمل الإستعلاماتي  في مجال مكافحة الإجرام المنظم، حيث تتصدر جرائم التزوير، المعالجة من طرف وحدات مجموعة درك عين الدفلى بـ166 قضية، أسفرت عن الإطاحة بالعديد من شبكات التزوير وتوقيف 200 متورط، حيث تشير سلسلة القضايا المعالجة أن عين الدفلى ''تعد القاعدة الخلفية للتزوير''.   

جواز سفر فرنسي مزوّر يباع بـ3200 أورو ونقل عروس على ''ليموزين'' مسروقة

ويتصدر تزوير رخصة السياقة القضايا المعالجة بـ70 قضية، إضافة إلى بطاقة التسجيل وقسيمة السيارات وجوازات السفر وبطاقات التعريف.  وتم في هذا السياق؛ توقيف شخص يحمل بطاقات هوية مزورة وكشف للمحققين أنه اشترى جواز سفر مزور من شخص مغترب يقيم بباريس، مقابل 3200 أورو، واللافت في التقرير أنه تم ضبط سيارة ''ليموزين'' وهي من أفخم السيارات، كانت مخصصة لنقل العرائس وكانت يومها قادمة من العاصمة باتجاه عين الدفلى لإحضار عروسة، حيث تم توقيفها في حاجز أمني بمنطقة عريب، وتوصلت التحريات إلى أن وثائقها مزورة منها سند العبور الجمركي، وكان صاحبها يتنقل بحرية، لإعتقاده أنه لا يمكن توقيف سيارة موكب زفاف. وكانت مصالح المجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية عين الدفلى، قد عالجت العام الماضي 325 قضية تزوير سيارات، أسفرت عن حجز 48 سيارة وتوقيف 71 عنصرا في شبكات التزوير التي تنشط على مستوى العديد من الولايات. وعرض أول أمس؛ المقدم محمد بن عزيز قائد المجموعة الولائية للدرك لولاية عين الدفلى، حصيلة نشاطات وحداته العام الماضي في لقاء صحفي، حيث أسفرت التعريفات التي قام بها مكتب الشرطة التقنية والأبحاث، عن توقيف 229 شخص مبحوث عنهم وحجز 116 سيارة مزورة وضبط 106 وثيقة مزورة أيضا.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟