الرئيسية الوطني

أعيان بني ميزاب ببريان يطالبون السلطات بتجريد السكان من الأسلحة

نشر يوم 2008/03/24 7744 0 محمد.ب أعيان بني ميزاب ببريان يطالبون السلطات بتجريد السكان من الأسلحة
طالب أعيان دائرة بريان بولاية غرداية من السلطات المحلية بضرورة تجريد كل السكان من أسلحتهم المتمثلة في بنادق الصيد،
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
لتفادي تكرار ما وقع خلال المشادات الأخيرة التي وقعت بين عروش المنطقة ليلة الإحتفال بالمولد النبوي، وخلفت مقتل شاب رميا بالرصاص. وجه أعيان وممثلو المجتمع المدني بدائرة بريان بولاية غرداية إلى السلطات طلبا بالتدخل للقضاء على كل الأسباب التي من شأنها أن تعيد ما حدث ليلة الإحتفال بالمولد النبوي الشريف إلى الواجهة، خاصة تلك المواجهات العنيفة والدامية التي عرفت استعمال بنادق الصيد وأدت إلى مقتل الشاب، علي بلعساكر ، بأعيرة نارية.
ووعدت السلطات المحلية لولاية غرداية بتطبيق القانون وإحالة المتسببين على العدالة، وكذا باستمرار التحقيقات الأمنية لتحديد المتهمين الرئيسيين في قتل الشاب بلعساكر في أحداث ليلة الخميس المنصرم التي لم يتم بشأنها توقيف أي مشتبه فيه إلى غاية استكمال التحقيقات بعد أن تم تشريح جثة المرحوم الذي شيعت جنازته أول أمس. ورغم أن أعيان بني ميزاب بمنطقة بريان لم يطرحوا مشكل نزع الأسلحة خلال لقائهم برئيس الحكومة عبد العزيز بخادم السبت الماضي أثناء زيارة قصيرة بعيدة عن الأضواء الى المنطقة رفقة وزير التضامن جمال ولد عباس، على خلفية الأحداث الأليمة، إلا أنهم اعتبروا خلال حديثنا إليهم حيازة العديد من السكان لبنادق الصيد خطرا كبيرا في حال تكرر مثل هذه المواجهات مستقبلا، مطالبين في ذات الوقت بتوفير الأمن في الأحياء وفتح مراكز جديدة للشرطة، وكذا الإهتمام أكثر بشباب المنطقة الذي يعاني اغلبهم من البطالة.
في ذات السياق أكد أعيان بريان، الذين تحدثنا إليهم، "أن تهور وانحراف الشباب كان له الدور البارز في ما آلت إليه المنطقة نهاية الأسبوع المنصرم"، وقال ممثل الهيئة الدينية العزابة لبني مزاب، أن الأحداث التي عرفتها منطقة بريان سببها الرئيسي "تهور شباب الأحياء وطيشه خاصة وأنه لا يتم الإهتمام بهذه الفئة، رغم أننا قمنا بالدعوة إلى التهدئة وطالبنا بضرورة توعية الشباب وفتح الحوار معهم".
من جهته، قال الحاج سماحي أحد أعيان المالكية، في ذات السياق، "أظن أن طيش الشباب كان أحد الأسباب الرئيسية في وقوع هذه الأحداث المؤسفة، فشباب اليوم لا يخضعون لأعيان المنطقة وأصبحوا طائشين من خاصة مع انتشار الآفات الاجتماعية كالمخدرات".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟