الرئيسية الوطني

رفع حالة الطوارئ و تحفيزات للشباب البطال

نشر يوم 2011/02/22 9980 14 النهار الجديــد رفع حالة الطوارئ و تحفيزات للشباب البطال
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

بيان  اجتماع مجلس  الوزراء الـمنعقد يوم الثلاثاء 22 فبراير 2011

ترأس رئيس الـجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، هذا اليوم، الثلاثاء 19 ربيع الأول 1432هـ الـموافق 22 فبراير 2011، اجتـماعا لـمجلس الوزراء عقد بوجه أخص لـمتابعة تنفيذ القرارات التي اتخذها رئيس الدولة في اليوم الثالث من شهر فبراير الـجاري.

أولا - استهل مجلس الوزراء أعماله متناولا بالدراسة و الـموافقة مشاريع ثلاثة أوامر ومشروع مرسوم رئاسي تتعلق برفع حالة الطوارئ. و النصوص هذه هي:

أ - مشروع أمر يلغي الـمرسوم التشريعي الصادر بتاريخ 06 فبراير 1993، الـمتضمن تـمديد حالة الطوارئ التي سنت بـمقتضى الـمرسوم الرئاسي الصادر بتاريخ 09 فبراير 1992. يدخل مشروع الأمر هذا حيز التنفيذ فور نشره الوشيك بالـجريدة الرسمية.

ب - مشروع أمر يعدّل و يتـمم القانون رقم  91- 23  الصادر بتاريخ 06 ديسمبر 1991
 والـمتعلق بـمساهمة الـجيش الوطني الشعبي في مهام حفظ النظام العام خارج الـحالات الاستثنائية.

إن هذه التتـمة تدخل في النص إجراء اللـجوء إلى وحدات و تشكيلات الـجيش الوطني الشعبي لتلبية مقتضيات محاربة الإرهاب و التخريب.

ج - مشروع مرسوم رئاسي يتعلق باستخدم و تعبئة الـجيش الوطني الشعبي في محاربة الإرهاب والتخريب. يؤكد النص هذا أن إدارة و تنسيق عمليات محاربة الإرهاب و التخريب مهمة تتولاها قيادة أركان الـجيش الوطني الشعبي. وسيتـم تـحديد كيفيات تنفيذ مشروع الـمرسوم الرئاسي هذا من خلال قرار مشترك بيـن وزير الدفاع الوطني و وزير الداخلية والـجماعات الـمحلية.

و يجدر توضيح أن مشروع الأمر و مشروع الـمرسوم الرئاسي الـمتعلقيـن بـمشاركة وحدات وتشكيلات الـجيش الوطني الشعبي في محاربة الإرهاب و التخريب جاءا للنص على مرتكز قانوني وتنظيـمي جديد و إحلاله محل الـمرتكز الوارد في الـمرسوم التشريعي الصادر سنة 1993         و الـمتضمن تـمديد حالة الطوارئ. و عليه، فإن هذيـن النصيـن لن يحدثا أي وضع جديد، إلا أنهما يتيحان استـمرار مشاركة الـجيش الوطني الشعبي في محاربة الإرهاب إلى أن تبلغ الغاية الـمنشودة منها.

د - مشروع أمر يتـمم قانون الإجراءات الـجزائية لـمساوقته مع متطلبات محاربة الإرهاب بتأميـن الـحماية لفئة خاصة من الـمتهميـن بسبب ما في حوزتهم من معلومات من شأنها أن تساعد جهاز العدالة على تعميق التـحريات و تـحقيق الوقاية من الأعمال الإرهابية.

من هذا الباب ، يُتـمم إجراء الرقابة القضائية الـمنصوص عليه في الـمادة 125 مكرر1 من قانون الإجراءات الـجزائية بإجراء جديد يتيح وضع الـمتهم الـمتابع بتهمة الإرهاب في إقامة مؤمنة يحدّدها قاضي التـحقيق.

و يجدر توضيح أن هذا الإجراء يخص، بصفة حصرية، الأفعال الـموصوفة بالـجرائم

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 14

1 2013-10-08T21:32:04+00:00
avatar
1
0
ben kach - ALGERIE 2011-02-23T20:15:13+00:00
avatar
يا بوتفليقة....إن هم الشباب كما ترى هو قروض الغبن التي أنهكت كاهلهم ...إنك لو استجبت لهم سيسجل لك التاريخ أروع ذكرى و أجل موقف ....ولا تسمع لهؤلاء ....... إن الشباب يعول عليك ....
1
شريف - ??????? 2011-02-23T00:16:32+00:00
avatar
نشكر رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة على ما يقدمه لشباب الجزائر واطلب منه الالتفاتة لسكان بلدية النشماية ولاية قالمة لانها بلدية مهمشة من طرف المسؤولين كالوالي ورئيس الدائرة وحتى رئيس البلدية ومساعدوه حيث يقومون بمنح عقود العمل او السكن الى اشخاص مقربين منهم او بالاحرى معارفهم انه ظلم يا رئيسنا بلدية النشاية من اكبر البلديات على مستوى قالمة ولكن ابسط متطلبات الحياة لا يوجد بها كالغاز الطبيعي او مركز صحي توجد به جميع الخدمات او الطرقات التي لم تعبد ابدا لذلك سكان بلدية النشماية يتوجهون للرئيس السيد عبد العزيز بوتفليقة بهذه الرسالة عسى ان يجدوا ردا على مختلف المشاكل التى يعانون منها والسلام عيكم ورحمة الله تعالى وبركاته والمجد والعزة لشهدائنا الابرار انشري يا جريدة من فضلك
-1
2011-02-22T23:57:41+00:00
avatar
و تحفيزات للشباب البطال
????
-1
احمد - ryadhtaghit@yahoo.fr 2011-02-22T23:48:18+00:00
avatar
واش خاص اكثر من هاك باغيين يسلم على ريوسكم و لا واش، جزاك الله خير يا رايس كون تكمل خيرك و تعفينا من les interes من القروض و تفتح السمعي البصري تكون قد اديت و وفيت
1
خليلي - khalilik01@gmail.com 2011-02-22T22:49:32+00:00
avatar
راجل شهم وفحل الجزائر صابت فيك الحل
-1
lotfi - lotfi_batman@hotmail.fr 2011-02-22T22:18:14+00:00
avatar
tahya bouteflika
-1
نبيل - http://www.facebook.com/#!/ 2011-02-22T22:08:50+00:00
avatar
الاعوان المتعاقدون في اطار برنامج تنمية الهضاب العليا يناشدون رئيس الجمهورية ادماجهم كموظفين دائمين ..
1
تعريف حالة الطوارئ 2011-02-22T22:07:53+00:00
avatar
نصت المادة 02 من المرسوم الرئاسي المتعلق إعلان حالة الطوارئ أنه يهدف إلى استتباب الأمن و ضمان أفضل لأمن الأشخاص و ممتلكاتهم و تأمين السير الحسن للمصالح العمومية.
و من أهم الإجراءات الاستثنائية المنصوص عليها في المرسوم أنه يمكن لوزير الداخلية أن يأمر بوضع أي شخص راشد يتضح أن نشاطه يشكل خطورة على النظام العام أو عل السير الحسن للمصالح العمومية في مركز أمن في مكان محدد .
كما خول لوزير الداخلية و الوالي على امتداد تراب ولايته سلطة القيام بمنع مرور الأشخاص و السيارات في أماكن و أوقات معينة و تنظيم نقل المواد الغذائية و السلع ذات الضروررة الأولى و توزيعها ، و وضع أي شخص راشد تحت الإقامة الجبرية إذا اتضخ أن نشاطه مظر بالنظام العام أو بسير المصالح العمومية، و تسخير العمال للقيام بنشاطهم المهني في حالة إضراب غير مرخص به أو غير شرعي ، كما نصت المادة 06 من المرسوم الرئاسي على جواز الأمر بالتفتيش نهارا و ليلا، كما رخصت المادة 07 لوزير الداخلية و الوالي بالأمر الإغلاق المؤقت لقاعات العروض و الترفيه و أماكن الاجتماعات مهما كانت طبيعتها و بمنع كل مظاهرة يحتمل فيها الإخلال بالنظام و الطمأنينة العمومية.
تلك هي حالة الطوارئ التي استعملها دعاة إسقاط النظام كفرس حرب لتبرير احتجاجاتهم، فرغم سن حالة الطوارئ فإن حقوق الإنسان لم تهدر تحت غطائها فلم يجبر أي مضرب عن العمل للعودة بالقوة و لم يوضع أي شخص تحت الإقامة إلا بأمر من العدالة كما حوكم المخلين بأمن الدولة في محاكم مدنية و لم تفتش المساكن إلا بتسخيرة من وكلاء الجمهورية و النواب العامون في الأوقات القانونية، منعت بعض المسيرات و المظاهرات حفاظا على الأمن العام، إلا أن السؤال الوحيد الذي يطرح نفسه هل سيتواصل منع حضر المظاهرات في العاصمة بعد رفع حالة الطوارئ
1
جامعي مهندس بطال 2011-02-22T21:47:38+00:00
avatar
لماذا لم تلغوا الفوائد الربوية نهائيا
1
شخصية 2011-02-22T21:32:40+00:00
avatar
لم تتكلموا عن البطاليييين والتحفيزات
-1
محمد 2011-02-22T21:14:48+00:00
avatar
.....أين هي التحفيزات المتعلقة بالشباب................. .
1
Sam 2011-02-22T20:59:37+00:00
avatar
Chose très importante , ils ont omis de revoir ça ,Il n'y a pas de justice,le 1er mal de notre pays. En effet,sans indépendance de la justice, je crois que chaque individu(ou « citoyen ») est en danger permanent ;ce qui veut dire que l’indépendance de notre pays n’est que formelle,c’est comme si nous vivions sous le colonialisme d’hier.
Basta injustice, Basta impunité .
1
منيرة - .????? 2011-02-22T19:59:05+00:00
avatar
يجب تطبيق ألغاء حالة الطةارئ كامل دون نقصان..
-1
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟