الرئيسية الوطني

أزيد من 400 ألف تلميذ يجتازون بكالوريا 2011

نشر يوم 2011/04/18 1688 0 النهار أون لاين /آمال لكال أزيد من 400 ألف تلميذ يجتازون بكالوريا 2011
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

حدد الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات القائمة السرية لأسماء الأساتذة المشاركين في اللجنة الوطنية لسحب موضوعات شهادة البكالوريا دورة جوان 2011 على أن يتم تنصيب اللجنة المكلّفة بإعداد أسئلة البكالوريا بداية شهر ماي المقبل. وسيجتاز امتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2011  أكثر من 400 ألف مرشح على المستوى الوطني، حسب التحضيرات الأولية.

وعلمت ''النهار'' من مصادر مؤكدة أنه سيتم تنصيب اللجنة الوطنية المكلّفة بإعداد أسئلة البكالوريا بداية شهر ماي المقبل، على أن يبقى الأساتذة المكلّفون بالعملية والذين تم انتقائهم على مستوى الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات طيلة فترة الإمتحان المصيري ولا يغادرونه إلا بعد 16 جوان المقبل، وهو تاريخ انتهاء امتحان البكالوريا.  ودعّمت وزارة التربية الوطنية الإجراءات التنظيمية السارية المفعول خلال السنة الماضية من أجل إعطاء أكثر مصداقية لهذا الإمتحان المصيري، على غرار تعيين 10 مساعدين في كل مركز إجراء من أية فئة من الفئات الموجودة في التعليم، بشرط أن يكونون ممن تتوفر فيهم صفات النزاهة والإنضباط، بالمقابل اشترطت الوزارة عدم تعيين أحد من المساعدين في الولاية التي يعمل فيها أو التي يقيم فيها. وفي سياق ذي صلة، سيتقاضى المساعدون نفس أجور الملاحظين، وجنّدت وزارة التربية الوطنية 10 ملاحظين بكل من مركز امتحان شهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط وشهادة نهاية مرحلة التعليم الإبتدائي، للسهر على السير الحسن للإمتحانات الرسمية لدورة جوان 2011 منذ انطلاقه وإلى غاية انتهائه، في حين اشترطت أن يبقى الملاحظون في اتصال دائم مع رئيس المركز، ليقوم ''الملاحظ'' عند انتهاء العملية بإعداد تقرير شامل، يدوّن فيه كافة المعلومات والملاحظات الخاصة بالإمتحان، ليسلّمه لرئيس اللجنة الولائية للملاحظين. وستضبط البرامج محل امتحان التلاميذ المرشحون لاجتياز شهادة البكالوريا دورة جوان 2011 على أساس الدروس التي ستضبط خلال الـ12 من شهر ماي المقبل، وقررت وزارة التربية الوطنية عقد ندوة وطنية خلال نفس التاريخ لتحديد الدروس بصفة نهائية، ووضعت الوزارة العديد من المواقع في خدمة التلاميذ من أجل نشر موضوعات الإمتحانات السابقة لـ''الباك'' مع نشر حلولها.

دعوا إلى تفادي الدروس الخصوصية والمراجعة مع الزملاء

مختصون يقدمون 10 نصائح لمرشحي ''باك'' 2011

دعا خبراء نفسائيون التلاميذ المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا، دورة جوان 2011 ، إلى ضرورة العمل خلال اجتياز الإمتحان الذي وصفوه بالمصيري بمنهجية، مع تفادي الدروس الخصوصية مع اقتراب موعد الإمتحان، مطالبين بتعويضها بالعمل في أفواج، باعتبار أن التلميذ يمكن أن يفيد زميله في عملية المراجعة أكثر من الأستاذ.

وحصر الأخصائيون النصائح الموجهة للتلاميذ في 10 نصائح ترتكز في مجملها على الإعتماد على النفس والتركيز خلال عملية المراجعة، وأضاف المختصون؛ أن التلاميذ ملزمون بالإستثمار في الوقت ومعرفة تقسيمه، مع ضرورة ترتيب الأولويات، وبالمقابل؛ فإن التلاميذ معنيون بتفادي العديد من الأمور، وقد حصروا النصائح في النقاط التالية:

الإهتمام بالجانب الصحي للتلميذ مع تفادي المنبهات

مباشرة المراجعة في أقرب وقت، أن لا يؤجل عمل اليوم إلى الغد.

أن يعتمدوا على النفس وأن لا يرهقوا أنفسهم.

أن ينظموا أكلهم، نومهم وسلوكاتهم اليومية بالنظر إلى أعمالهم المدرسية.

التركيز في عملية المراجعة

الإستفادة من الوقت واستثماره في المفيد.

ممارسة الرياضة خاصة السباحة والعدو، حيث يعد أمرا جميلا وتفادي ممارسة الرياضيات القتالية مما يحقق التوازن في السلوك اليومي للتلميذ.

ممارسة التنفس بصفة صحية يساعد على التركيز.

عدو التلميذ المرشح لامتحان شهادة الباك

تفادي التلاميذ التسرع في امتحان شهادة الباك

تفادي القلق، التحلي بالهدوء  والإبتعاد عن الشجار مع التلاميذ أو الثرثرة التي تؤدي بالتلميذ إلى فقدان توازونه.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟