الرئيسية من صفحات النهار الجديد اقتصاد

وزير الاتصال المصري في زيارة للجزائر لحل مشكل "لكم"

نشر يوم 2008/01/11 775 0 د.ب وزير الاتصال المصري في زيارة للجزائر لحل مشكل "لكم"
من المنتظر أن يقوم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، طارق كامل، في غضون الأيام المقبلة، بزيارة للجزائر تستغرق عدة أيام، يكون على رأس جدول أعمالها بحث وضع ومستقبل شركة "لكم".
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
وأفادت مصادر إعلامية مهتمة بالملف بأن المسؤول المصري سيكون مرفوقا بكل من رئيس الشركة المصرية للاتصالات، عقيل بشير، والرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، عمرو بدوي، وينتظر أن تناقش الوفد مشاكل شركة "لكم"، التي تعود ملكيتها للشركة المصرية للاتصالات وشركة "أوراسكوم"، والنظر في المشاكل القائمة بين الجانبين المصري والجزائري، بعد أن تعثرت جهود فض النزاع بين الطرفين، ما أدى بهما إلى إعلان بيعها وتصفيتها نهائيا، منذ ما يزيد عن السنة دون أن يحدث ذلك.
ويتنافس على الفوز بالصفقة ثلاثة عروض عربية، بعد أن فوضت شركة "أوراسكوم" الشركة المصرية للاتصالات إنهاء الصفقة وتصفية الشركة، وكانت "النهار"، قد أعلنت في وقت سابق أن أكبر المؤهلين للظفر بالشركة هي الكويتية للاتصالات، يضاف إليها ترشح شركات فلسطينية وسورية.
 من جهة أخرى أشار وزير التجارة والصناعة المصري، في حوار نشرته "الشرق الأوسط" ، إلى أهمية إقامة منطقة مصرية صناعية بالجزائر، مشيدا بفرص الاستثمار الكبيرة والإصلاحات الجارية المشجعة، بالإضافة إلى أن موارد النفط والغاز ضخمة، كما أشار الوزير إلى خطط الرئيس بوتفليقة لإقامة مشروعات بنية تحتية وسكنية ومشروعات مشتركة مغرية، مضيفا أنه على الرغم من أن التبادل التجاري مع الجزائر ضعيف، كما أن الجزائر لم تدخل بعد اتفاقية تيسير التجارة العربية، ولم تنضم إلى اتفاقية أغادير، غير أن المدخل الأفضل هو التعاون الاستثماري معها"، مبرزا تطور حجم  الاستثمارات المصرية بالجزائر حاليا خارج قطاع المحروقات إلى 4 مليارات دولار.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟