الرئيسية من صفحات النهار الجديد الدولي

البرلمان العربي يدعم مطالب المغرب في استعادة سبتة ومليلة

نشر يوم 2007/11/07 1605 0 القسم الدولي البرلمان العربي يدعم مطالب المغرب في استعادة سبتة ومليلة
فيما اصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس بيانا شديد اللهجة حمّل فيه اسبانيا مسؤولية المجازفة بمستقبل وتطور العلاقات بين البلدين ، والإخلال بمعاهدة الصداقة المبرمة سنة 1991،
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
دعا البرلمان العربي مدريد إلى مراجعة مواقفها والدخول في حوار جدي وعاجل مع المغرب لطي ملف الخلاف على مدينتي سبتة ومليلية المغربيتين، ناشد رئيس البرلمان العربي محمد الصقر في بيان وزع هنا البرلمانات العربية والإقليمية والدولية وجامعة الدول العربية والحكومات العربية والأمم المتحدة العمل على مؤازرة الشعب المغربي الشقيق في تحقيق تطلعاته المشروعة نحو استعادة المدينتين إلى وحدة ترابه الوطني، ووصف الصقر زيارة العاهل الاسباني الملك خوان كارلوس إلى المدينتين أخيرا " بأنها مستفزة لمشاعر الشعب المغربي بصفة خاصة والشعوب العربية بصفة عامة وتعد مساسا بوحدة المغرب الترابية".
وكان العاهل المغربي محمد السادس طالب أمس إلى الاسراع في اجراء "حوار نزيه وصريح ومنفتح على المستقبل" مع اسبانيا في ما يتعلق بمدينتي سبتة ومليلية، منددا بزيارة نظيره الاسباني خوان كارلوس لهما، وقال العاهل المغربي تعليقا على قيام الملك الاسباني بزيارة لمدينتي مليلية وسبتة الاثنين والثلاثاء "نعرب عن أدانتنا القوية واستنكارنا الشديد لهذه الزيارة غير المسبوقة"، مشددا على ان "هذه الخطوة غير المجدية تسيء للمشاعر الوطنية المتجذرة لدى جميع مكونات وشرائح الشعب المغربي".
  
وعبر الملك محمد السادس عن رفضه بكل حزم وصرامة للثوابت الوطنية المقدسة في مساومات إسبانية داخلية واستغلال مقومات  ومصالح الدولة وضاف قائلا "إذ نعبر عن حرصنا على كفالة وضمان كافة حقوقنا السيادية الثابتة والمشروعة، يضيف العاهل المغربي، "نعتبر ألا شيء يمكن أن يغير أو يمس بالوضع القانوني للمدينتين السليبتين والجزر التابعة لهما، الذي يعكس حقائق التاريخ وبديهيات الانتماء الجغرافي وعدالة مطالبتنا المستمرة باسترجاعها إلى الوطن الأم".
لكن محمد السادس تدارك ان "أفضل أسلوب لتسوية هذا النزاع يقتضي الالتزام بفضائل حوار نزيه وصريح ومنفتح على المستقبل، حوار مسؤول يؤمن حقوقنا السيادية ويراعي المصالح الاسبانية".وإذ اعتبر أن "هذا العمل يحن لعهد مظلم مضى وانقضى"، حمل السلطات الاسبانية "مسؤولية المجازفة بمستقبل وتطور العلاقات بين البلدين".
ومن جهته جدد رئيس الوزراء المغربي عباس الفاسي  أمس دعوته إلى بدء مفاوضات بين الرباط ومدريد حول مدينتي سبتة ومليلية بغية إنقاذ الصداقة بين المغرب واسبانيا.وقال الفاسي في حديث لصحيفة "اوجوردوي لو ماروك" ان "اسبانيا هي اليوم مع إسرائيل البلد الوحيد الذي لا يزال يرفض طي صفحة الاحتلال".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟