الرئيسية من صفحات النهار الجديد الدولي

مقتل 45 شخصا بأعمال عنف في كراتشي

نشر يوم 2010/08/03 1732 0 النهار أون لاين /وكالات مقتل 45 شخصا بأعمال عنف في كراتشي
قتل 45 شخصا ليل الاثنين الثلاثاء
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

 في كراتشي كبرى مدن باكستان، خلال أعمال عنف اندلعت اثر اغتيال نائب في البرلمان المحلي ينتمي الى الأكثرية، كما أعلن مسؤولون الثلاثاء.

واغتيل عضو برلمان اقليم السند رضا حيدر وهو نائب عن "الحركة القومية المتحدة" الحزب الشريك في الائتلاف الحاكم في الإقليم بقيادة حزب الشعب الباكستاني، عندما أطلق عليه النار مسلحون على متن دراجة نارية الاثنين.

واثر الاغتيال عم الذعر هذه المدينة الضخمة البالغ عدد سكانها 16 مليونا. وسرعان ما أغلقت المتاجر أبوابها وفرغت الشوارع من المارة وما لبث ان سمع أزيز الرصاص في أحياء مختلفة من المدينة.

وأضرمت النيران بحوالي 12 آلية وجرح عدد من الأشخاص.

وتتزامن أعمال العنف هذه مع سعي السلطات الباكستانية لاحتواء الأزمة الناجمة عن الفيضانات غير المسبوقة التي تشهدها البلاد والتي أدت الى سقوط حوالى 1500 قتيل وتشريد حوالي 3,2 مليون شخص غالبيتهم في شمال غرب البلاد.

وأعلنت الشرطة المحلية انها عززت إجراءاتها الأمنية لتفادي تكرار أعمال عنف او تخريب كبيرة، ونشرت لهذه الغاية مئات الضباط لتأمين الحماية لجنازة حيدر في وقت لاحق من الثلاثاء.

وقال الطبيب في شرطة اقليم السند حميد بارهيار لوكالة فرانس برس ان "عشرة جرحى توفوا بعد ظهر اليوم متأثرين بجروحهم ما رفع حصيلة الضحايا الى 45 قتيلا".

وأضاف ان "مستشفيات المدينة تلقت اليوم مزيدا من الجرحى جراء إطلاق النار ولدينا حتى الان 93 جريحا في المستشفيات".

وأشار المسؤولون المحليون الى ان القتلى هم سائقو عربات وسائقو سيارات أجرة وعمال وأشخاص صودف مرورهم في المكان، وجميعهم ينتمون الى مجموعات اتنية مختلفة وقتلوا بالرصاص في إحدى اخطر المناطق في كاراتشي.

وأعلن المتحدث باسم حاكم السند جميل سومرو في وقت سابق ان 31 شخصا قتلوا في أعمال العنف في كاراتشي وجرح حوالي 50.

وقال "يبدو ان أعمال العنف جاءت رد فعل على مقتل النائب أمس، إلا ان جهة ثالثة قد تستغل الظرف لزعزعة حكومتنا الديموقراطية وإثارة البلبلة في كراتشي".

وأضاف ان "المخربين أضرموا النار بحوالي 24 حافلة وسيارة الليلة الماضية والحقوا اذى بمحطة للوقود وبعض المحال في أجزاء مختلفة من المدينة".

وتابع ان "المدينة هادئة الان وأصدرنا أوامرنا للقوات المساندة للجيش بإطلاق النار على الفور لدى مشاهدتهم لأي من المخربين خلال قيامهم بزعزعة الأمن".

وبعد اغتيال النائب دعا حزبه الى تظاهرات وأمرت السلطات المحلية بإغلاق المدارس في كراتشي وحيدر أباد الواقعة على بعد 174 كلم الى الشرق.

والحركة القومية المتحدة تمثل مصالح المهاجرين الذين أتوا من الهند بعد التقسيم في 1947.

وتشهد كراتشي أعمال عنف سياسية بين الحركة القومية المتحدة وحزب الشعب الباكستاني وأحزاب تمثل اتنية الباشتون التي تقيم في شمال غرب باكستان.

والصدامات العنيفة هي أيضا نتيجة حرب النفوذ بين مجموعات إجرامية تنتمي أيضا الى هذه الأحزاب.

وبحسب مسؤولين أمنيين قتل أكثر من 125 شخصا في أعمال العنف منذ مطلع العام

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟