الرئيسية من صفحات النهار الجديد الدولي

نشرة جوية تتنبأ بحدوث فيضانات في البقاع يوم أداء المناسك

نشر يوم 2010/11/09 3257 1 النهار الجديــد / موسى بونيرة نشرة جوية تتنبأ بحدوث فيضانات في البقاع يوم أداء المناسك
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

 صرح الناطق الرسمي باسم الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية، حسين القحطاني، أن تقلبات مناخية تحمل أمطارا غزيرة ورياحا قوية مرتقبة خلال الخمسة أيام المقبلة، على كل من المناطق الغربية والجنوبية الغربية لمكة المكرمة، والتي تم استنباطها من التوقعات التي ظهرت على موقع الأرصاد الجوية الروسية التي لها خبرة كبيرة في مجال التنبؤ بأحوال الطقس على المستوى العالمي.

وأشارت مؤسسة الأرصاد بالسعودية على لسان ممثلها، حسين القحطاني، حسب ما ورد في يومية ''الشرق الأوسط'' السعودية، إلى أنه سيتم التأكد من هذه التنبؤات خلال الأيام المقبلة، لأجل اتخاذ الإحترازات الضرورية واجتناب الكارثة التي يمكن وقوعها في حال إهمال مثل هذه التقلبات الجوية، خاصة ونحن مقبلون على أيام المشاعر وخروج الحجاج إلى عرفة ومنى، والتي تتطلب احتياطات خاصة في حال تساقط الأمطار وهبوب الرياح القوية. وأشارت تقارير الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية إلى التناقص الواضح في درجات الحرارة خلال الأيام الأخيرة، مما يشير إلى تقلبات جوية محتملة في الأيام المقبلة والتي قد تؤدي إلى تكرار سيناريوهات السنوات الماضية، التي تتزامن في كل مرة مع موسم الحج، كما أكد التقرير الصادر مع نهاية الشهر الماضي إلى أن شهر نوفمبر الداخل سيكون ماطرا، خاصة بالجهة الغربية والجنوبية الغربية لمكة وكذا المدينة المنورة لتأثرها بمنخفض البحر الأبيض المتوسط. وقال الناطق الرسمي لمؤسسة الأرصاد السعودية أنه تم العمل منذ وقت مبكر بالتعاون مع الجهات المختصة العاملة بالمشاعر المقدسة والمدينة بإنشاء نافذة إلكترونية متخصصة بأجواء المشاعر والمدينة مشتركة مع مركز القيادة والسيطرة بمنى، وذلك من أجل تقديم حالة الطقس في المشاعر وما تتضمنه من مظاهر جوية تتطلب التحذير منها، والتي يتم تحديثها على رأس كل ساعة تجنبا لأي طارئ. وأكد ذات المتحدث أن الرئاسة العامة للأرصاد بدأت بتشغيل مراصدها في كل من منى وعرفة قبل فترة، أين تقوم هذه المراصد بالعمل على مدى 24 ساعة تم تزويدها بأجهزة عالية الجودة تعمل وفق الإشتراطات الدولية، إلى جانب خبراء في الرصد الجوي والتنبؤات الجوية، كما تم تسيير مختبرات متنقلة لقياس جودة الهواء وإعداد دراسات بيئية لموسم الحج الجاري، وكذا تحسبا لأي تطورات غير مرغوب فيها. وقال، حسين القحطاني، إن التقرير الروسي للأرصاد الجوية كشف عن احتمالية كثافة الأمطار وقوة الرياح، والتي تتزامن وموسم الحج لهذه السنة، ما أدى إلى رفع درجة الترقب لأي طارئ، وذلك من أجل الإطلاع على كل المستجدات على الأقل قبل حدوثها بأيام ليتسنى للجهات المختصة باتخاذ الإحتياطات والتدابير اللازمة.  

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 1

2010-11-12T13:37:02+00:00
avatar
اللهم اجعلها سقيا رحمه لاسقيا عذاب واحفظ بلدنا من الكوارث والتقلبات ياسميع الدعاء واحفظ الحجاج ويسر لهم امورهم انك على كل شي قدير
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟