الرئيسية من صفحات النهار الجديد الدولي

ثـورة الشعـوب تنتقـل إلى أمريكا

نشر يوم 2011/02/21 8058 11 النهار الجديــد / إسماعيل‮. ‬ف ثـورة الشعـوب تنتقـل إلى أمريكا
تظاهر أمس،‮ ‬عشرات الآلاف من الأمريكيين في‮ ‬مدينة ماديسون عاصمة ولاية ويسكونسون الواقعة‮ ‬غرب الولايات المتحدة الأمريكية،‮ ‬احتجاجا على قوانين جديدة‮ ‬يعتزم سنها حاكم الولاية،‮ ‬تقضي‮ ‬بمنع الحق في‮ ‬الإضراب للعمال والموظفين والحد من قوة النقابات العمالية‮.‬
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

وحسب الموقع الإلكتروني لقناة ''بي بي سي''، فإن المظاهرات تجري منذ أسبوع كامل، وسط تعتيم إعلامي في الولايات المتحدة الأمريكية، وبلغت الاحتجاجات ذروتها يومي السبت والأحد الماضيين عندما خرج إلى الشارع ما لا يقل عن 140 ألف من الأمريكيين، مستغلين عطلة نهاية الأسبوع. وكانت المظاهرات انطلقت منتصف الأسبوع الماضي، عندما دعا إلى تنظيمها نقابات عمالية وتنظيمات طلابية في ولاية ويسكونسين الأمريكية، احتجاجا على مشروع قانون طرحه حاكم الولاية المنتمي إلى الحزب الجمهوري، ويهدف إلى الحد من قوة التنظيمات النقابية.

وكان ما أثار حفيظة الأمريكيين في مدينة ماديسون عاصمة ولاية ويسكونسون، هو تضمن القانون المقترح لمواد تمنع الحق في الإضراب، على خلفية السياسات التقشفية التي تتبعها الكثير من الولايات الأمريكية لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية.

واعتبر المحتجون، الذين يتشكل أغلبهم من الطلبة والموظفين الحكوميين، مواد مشروع القانون الجديد بمثابة تعدٍ على الحريات والحقوق المكفولة ليس فقط بموجب الدستور الأمريكي والقوانين الفيدرالية الأمريكية وحتى القوانين الخاصة بكل ولاية.

وتجمع المحتجون طيلة الأيام السبعة الماضية، أمام مقر حاكم الولاية، غير أن مسار الأحداث في مدينة ماديسون تطور إلى منحى آخر، في آخر ٣ أيام من الاحتجاجات، حيث شبت مظاهرات مضادة قام بها العشرات من الموالين للحاكم الجمهوري، رافعين شعارات ومرددين هتافات ترحب بالقانون المقترح.

واختار منظمو المظاهرة المضادة التجمع في نفس مكان المتظاهرين المناوئين للحاكم، حيث دخل الجانبان في ملاسنات، وتبادلا الشتائم، فيما شبه العديد من المتتبعين للوضع بأنه يشبه لحد كبير ما جرى في مصر قبيل سقوط نظام حسني مبارك، عندما استعمل هذا الأخير عناصر من ''البلطجية'' لقمع المتظاهرين الداعين إلى إسقاطه.

وذهب الكثير من الأمريكيين بعيدا في اتهامهم لسلطات ولايتهم بقمعهم على طريقة حسين مبارك والقذافي، عندما رفع أحد المحتجين المعتصمين في مدينة ماديسون، لافتة كتب عليها عبارة ''أهلا بكم في ميدان التحرير''، وهي اللافتة التي أثارت الكثير من التعاليق، إلى جانب تساؤلات محرجة حول مدى الحريات والحقوق المكفولة للأمريكيين والتي تتبجح بها الإدارة الأمريكية أمام العالم.

كما رفع معارض آخر للمشروع وهو أحد قادة الحركة الاحتجاجية لافتة عليها صورة لحاكم الولاية الذي رفض التفاوض مع النقابات وإلى جانبها كتبت عبارة ''حسني مبارك''.

وأصبحت ولاية ويسكونسين بمثابة شعلة البارود في الولايات المتحدة، حيث تهدد الأزمة القائمة حاليا في مدينة ماديسون بانتقال حمى سن القوانين الرادعة للحريات والحقوق النقابية إلى ولايات أخرى، وهو ما يجعل من فرضية انتقال الاحتجاجات العمالية والانتفاضات الشعبية في كامل التراب الأمريكي قائمة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 11

1 2013-10-08T21:36:52+00:00
avatar
1
0
moh 2011-02-22T19:18:28+00:00
avatar
vive el marikan
-1
hogarzad - f 2011-02-22T16:15:16+00:00
avatar
ان شاء الله تحرق امريكا يا رب
1
سامي 2011-02-22T10:55:27+00:00
avatar
الماركان أدبر على الناس و أنسات روحا ربي يستر بلادنا قولوا أمين
4
2011-02-22T10:11:04+00:00
avatar
هذه الحرية الامريكية التي تتبجح بها ههههههههههه رام غاقو
0
HAMID TIGZA - algerie 2011-02-22T09:19:24+00:00
avatar
INCHAAAAALAH TNOOOD ANDHOM YAAAAA RABE
5
amine - algeria 2011-02-22T09:17:07+00:00
avatar
بسم الله الرحمان الرحيم والله هذا ما كنا نريده هو نشوبها عند الدول الغربية وإن شاء الله إن شاء الله إن شاء الله لن تهدأ غلا بعد زعزعة بلاد اليهود والنصارى و التنكيل فيما بينهم وتشتيت قواهم وأصولهم و فصولهم اللهم زعزع الأر ض من تحتهم اللهم نكل بينهم فإنهم أعداؤك و أعداء دينك اللهم لا هدوء عندهم من اليوم إن شاء الله اللهم ألحق الآخرين بهم من أتباعهم واشياعهم يارب العالمين فإنهم عملوا الكثير في العرب و المسلمين و الإسلام عامة يارب العالمين اللهم أجعل كيدهم في نحورهم اللهم ألههم بما فيهم آمين يارب العالمين
4
hadi 2011-02-22T08:42:53+00:00
avatar
لعقوبة تفرنسا
1
الملاحظ - ??? ??? ???? 2011-02-22T08:41:37+00:00
avatar
الولايات المتحدة مبنية على شكل دول فدرالية و كل فدرالية لها قوانينها و تشريعاتها و تخضع للدستور العام الامريكي التعتيم الاعلامي في امريكا تقليد منتهج مند سنوات لان المسيطرون على قمم الاعلام راسمالين يهود لا يهمه تسويد صورة المجتمع الامريكي في نظر العالم الخارجي امريكا دولة لها مؤسسات قائمة و تكفل كافة الحقوق لمواطنيها و من حق اي مواطن امريكي ان يغير ما يراه تعسف و تكبيل لحريته و قياس ما يجري في اوطاننا العربية مع امريكا هو الفرق بين الجنة و النار لاننا حقا نبدء في التغير لكن ثقافة العربي بعدها تتجه للسيطرة و التصارع على مكتسبات ثورتهم و بهدا تمهد لمزيد من الفتن مستقبلا و تاريخنا يشهد هدا اما امريكا فتعلم كيف تسثتمر في ازماتها
لدى يجب علينا التفكير من الان في كيفية مسايرة الاوضاع و التغيرات الاقلمية و سن تشريعات و تخطيطات دقيقة للحفاظ على الامن و السلم الاجتماعي على المدى المتوسط و البعيد و فتح الحريات بشكل تدريجي
1
بنت الجزائر 2011-02-25T23:41:46+00:00
avatar
هذا لندرك أن الغرب ليس الجنة فلا تخدعوا أنفسكم و ستكشف الأيام المزيد و إن غدا لناظره لقريب.
1
fati73 2011-02-22T08:23:28+00:00
avatar
يوم لك و يوم عليك
4
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟