الرئيسية من صفحات النهار الجديد الدولي

برقية سرية تكشف فساد الرئيس اليمني

نشر يوم 2011/03/29 4672 0 النهار أون لاين /راضية حجاب/ وكالات برقية سرية تكشف فساد الرئيس اليمني
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

سرّب موقع ''ويكيليكس'' برقية دبلوماسية صادرة من السفارة الأمريكية في العاصمة اليمنية صنعاء، بتاريخ 23 ماي 2005 عن اجتماع غير رسمي مع شخصية يمنية، تتهم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح باهتمامه ''بإثراء عائلته أكثر من اهتمامه باتخاذ قرارات إستراتيجية لمستقبل اليمن''.

وتعمد الموقع شطب اسم الشخصية اليمنية المذكورة في البرقية في جميع المواقع التي ورد فيها لأسباب أمنية وقانونية، وتقول البرقية أن السفير الأمريكي في صنعاء توماس كراجيسكي اجتمع بشكل غير رسمي مع الشخصية اليمنية، التي أبدت تشاؤمها من طريقة الرئيس علي عبد الله صالح في إدارة البلاد.

وقالت الشخصية اليمنية، أن صالح يصبح أكثر عزلة يوما بعد يوم وأقل استماعا للنصائح التي تسديها له بعض الشخصيات العملية والتقدمية في الحكومة اليمنية، يعقبها تعليق البرقية على هذه التصريحات بالقول إن السفارة الأمريكية قد استمعت بالفعل إلى هذا النوع من الطرح من عدة شخصيات في الحكومة اليمنية، وادعت الشخصية اليمنية  حسب البرقية- أن الرئيس صالح مهتم فقط بإثراء عائلته وعلى وجه الخصوص قائد الجيش الشمالي علي محسن الأحمر ''الذي يعتبر ثاني شخصية متنفذة في اليمن''، وأن صالح لا يستمع إلا إلى نفسه ويتمتع بثقة غير واقعية بأنه يتخذ القرار الصائب على الدوام، بالرغم من أن الأحمر انشق على الرئيس صالح مؤخرا وانضم إلى حركة المعارضة التي تنشط في اليمن، مطالبا بتنحيته عن الحكم. ووصفت الشخصية اليمنية ما يحدث بـ''فساد صالح وأسرته''، وأعطت مثالا على التكاليف المفزعة التي رصدت للاحتفال بالذكرى الخامسة عشرة للوحدة يوم 22 ماي، قبل يوم من تاريخ كتابة هذه البرقية، والتي وصلت إلى 300 مليون دولار أمريكي، ذهب جلها إلى جيوب المسؤولين الذين أشرفوا على ترتيبات الاحتفال.

كما تعلق البرقية على ما قالته الشخصية اليمنية بالقول ''إن الشخصية اليمنية ليست هي الأولى التي تنقل لنا مثل هذا التقييم المتشائم لأداء الرئيس صالح وأعوانه''، وتضيف أن السفارة تستقبل بوتيرة متصاعدة تلميحات وتذمرا من شخصيات أخرى، إحداها أخبرت السفير الأمريكي مؤخرا أنه ينوي ترك العمل السياسي لأن الرئيس صالح لم يعد يستمع إلى نصائحه. وأشارت البرقية إلى شخصية أخرى قالت أنها ورغم انتفاعها المادي من''الأعمال والصفقات المشبوهة'' التي يتورط فيها صالح، فإنها تنوي ومجموعة من السياسيين والبرلمانيين تكوين جبهة للضغط على الحكومة باتخاذ إجراءات لمكافحة الفساد وخطوات إصلاحية أخرى.

صهر الرئيس ينضم إلى الثوار في اليمن

انضّم، زوج ابنة الرئيس اليمني علي بن عبد الله صالح، أمس، رفقة عشرات الضباط في الجيش، إلى ثورة الشباب، ليزيد من وطأة الانشقاقات والانقسامات في صفوف النظام اليمني، والتي بدأت بما عرف بـ''يوم الهروب الكبير''، والذي شهد انشقاق عدد كبير من قادة الجيش اليمني وممثلي الجهاز الدبلوماسي في الخارج، بالإضافة إلى العديد من قيادات وكوادر الحزب الحاكم، وقد خطب صهر الرئيس اليمني وهو طيار في الجيش اليمني بالثوار خطبة عصماء، حث فيها الشباب بميدان التغيير على الصبر والإصرار حتى رحيل النظام، معلناً على رؤوس الأشهاد انضمامه لثورة الشباب ودعمه ومساندته لهم وتبنيه مطالبهم، داعيا كل الشرفاء إلى الانضمام للثورة.    

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟