الرئيسية من صفحات النهار الجديد الدولي

النهار ‬تتحدث إلى متظاهري‮ ‬وول ستريت ‬بنيويورك

نشر يوم 2011/11/18 5002 6 ‮نيويورك‮: ‬دليلة بلخير النهار ‬تتحدث إلى متظاهري‮ ‬وول ستريت ‬بنيويورك
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

كانوا أكثر من500 شخص، من كل أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية وأغلبهم من نيويورك واقفين يحملون لافتات كل يعبر عن رأيه، نصبوا خيما على مستوى شارع ''وول ستريت'' للمطالبة بتغيير السياسة الخارجية وتوقيف ضخ الأموال في الحروب.. مواطنون أمريكيون أصليون، وآخرون متجنسون، يحملون بأيديهم لافتات تنادي بالعدالة الاجتماعية، يقفون طيلة الوقت، أمام أعين الشرطة الأمريكية التي تطوق المكان..

هيا تحركوا أفسحوا الطريق للمارة، هي أكثر جملة ما سمعناها، وأقدامنا تطأ الـ ''الوول ستريت''، كانت تصدر من الخلف، من رجال شرطة ضخام الجثة يحاولون إفراغ الطريق من الزحام، وإبعاد الأعين عن المحتجين بالمنطقة.. اقتربت مع عدد من الإعلاميين الذين كانوا يعجون في المكان، حاولنا الحديث إلى عدد منهم، لكنني تفاجأت بهم يطرحون الأسئلة علي من أي بلد أنت السؤال كان موجها لي لأنني محجبة، أما البقية فهم من الجنس الأصفر من أبناء بلدهم ذلك أمر عادي.. كانت فرحتهم عارمة عندما علموا بوجود صحفيين عرب في المنطقة، فأطلقوا العنين للشكاوى، يريدون إسماع صوتهم للجميع، دون استثناء في أقاصي الأرض مشارقها ومغاربها..

لن نتحرك من وول ستريت إلا بعد أن تلبى كل المطالب

شاب أشقر البشرة بشعر طويل يرتدي لباسا رياضيا ويحمل لافتة كبيرة كتب عليها ''نريد حقوقنا''.. اقتربنا منه، ''دافيد.ش'' من نيويورك في العقد الثالث من العمر، يقول أنّه يطالب كممثل لبني جلدته بالعدالة للجميع والحقوق للجميع''، هذا مختصر المطالب يقول دافيد، ''نحن لا نطالب بالمستحيل''، غير بعيد عنه تقف سيدة بجينز وسترة سوداء، سمراء البشرة قوية البنية، تحاول الحديث إلى زملائها، تقول لـ ''النهار'' ''أنا لست من نيويورك أعيش في نيوجرسي ولكنني آتي لزيارة أصدقائي هنا لأساندهم في مطالبهم هم يمثلون كل الأمريكان ومطالبهم تعني مطالب الجميع، وفي رد أحد ممثلي المحتجين على سؤال عن حضور المسؤولين المعنيين بالمطالب إلى مكان الاعتصام، قال المدعو ''مات'': ''نعم لقد زارنا أعضاء من الكونغرس ولكنهم لم يعدونا بشيء، قالوا أنهم سينظرون في مطالبنا ولكننا لن نتحرك من هنا حتى تلبى مطالبنا.. الأمور واضحة نحن لا نريد القمر، بل نريد توقيف ضخ أموالنا نحن ما ندفعه في الضرائب للإغارة على دول أخرى أو للحرب ضد ما يقولون عنه تطرف.. ليتحمل كل طرف مسؤوليته''.. لم يكن بوسعنا مواصلة الحديث إليه، فقد كان محاطا بعدد كبير من مسانديه، وتدخلت قنوات أمريكية على الخط تلتقط ممّا يقول، لتتدخل بعدها الشرطة وتدفعنا إلى الابتعاد أكثر عن مكان التجمع، لأن العدد زاد الحماس التهابا..

المحتجون ينددون بتحكم الأغنياء في تسيير أمور البلاد

اضطررنا للدخول أكثر وسط المحتجين، خيم منصوبة في كل الأرجاء بالحديقة التي تحولت إلى مكان للرحل.. هذه خيمة للطهو وتلك لغسل الملابس وأخرى لغسل الأواني، وتلك للنوم، المضحك في الأمر أن المارة أصبحوا يستغلون الفرصة لاقتناء الأكل من المكان، رغم أنهم غير معنيين بالاحتجاج، كل الخيم ذات اللون الأزرق والأصفر كانت مكتظة عن آخرها، في وقت حمل من يقفون بالخارج مطاريات بسبب تساقط رذاذ المطر.. يافطة أخرى كتب عليها ''انهوا كل الحروب والإغارات.. نحن جميعا لدينا حقوق موجودة''، هذه الأخيرة تجمع عندها الكثيرون يلتقطون الصور لأنّها كانت بالنسبة لهم أكثر اللافتات تعبيرا عن مطالبهم.. واصلنا سيرنا وسط السيل من المحتجين بعضهم يتحدثون إلى بعضهم والآخرون منشغلون في كتابة يافطات جديدة، والبقية يتقاسمون الأشغال، هي ثورة بالنسبة لهم تشبه ثورة مصر، فبجنب العلم الأمريكي تم نصب علم دولة مصر، يقول أحدهم أن رفع العلم المصري جاء للتعبير عن تأثرهم بما وقع في البلاد العربية من ثورات.. ''ماري سيفي'' أيضا مواطنة أمريكية في العقد الخامس من العمر، هي أخصائية اجتماعية تقول أنها حضرت للمكان لمساندة المحتجين لا لإقامة دراسة عليهم، ''أنا من نيويورك لم أر في حياتي ما يحدث في بلدي الآن حيث الأغنياء يتحكمون في كل شيء حتى في السياسة الخارجية''، كلامي هذا يوافقني عليه الجميع.. ''نحن نحب أوباما ولكننا نرفض السياسة التي تتعامل بها الحكومة مع الأزمة في البلاد وتوجيه الأموال وكذا إدارة البنوك والسياسة الخارجية''، غير بعيد عنها يقف كهل أسمر البشرة يضع على رأسه قبعة وفي يده لافتة كتب عليها:''لا تسأل عما يمكن أن تقدمه لبلدك، اسأل عما يمكن أن يقدمه لك بلدك''، وبجنبه زميل له يلقي خطبة مطولة ألهبت الحماس من جديد، كلها تصب في مقام واحد هو وقف صرف أموال الضرائب التي يئن تحت وطأتها الأمريكان في تمويل الحروب.

صور فلسطين حاضرة في ''الوول ستريت'' قبل وبعد الاحتلال الإسرائيلي

شاب آخر وشم على جسده كل الوشوم، أغلبها تمثل الحرية يحمل علما على ظهره يغطي به جسده النحيل على المطر الذي كان يتساقط في تلك الفترة، ''أنت مسلمة نحن نتحدث أيضا في مطالبنا عن فلسطين، أتعلمين أنا لست ضد فلسطين، فهي قضية الجميع ولست مع إسرائيل.. نريد أن يعم السلام.. دعيني أريك بعض الصور''.. يخرج من حقيبة اليد بعض الصور عن فلسطين، كيف كانت قبل الاحتلال الإسرائيلي وكيف تطور السطو على أراضيها شبرا شبرا.. يعلق الشاب: ''هذه كانت فلسطين قبل 1948، ومنذ ذلك الحين أصبحوا يفقدون أجزاء كبيرة من بلدهم.. كل هذا يحدث على الأراضي الفلسطينية، يغتصبون أراضي الآخرين ويتحدثون على الحقوق..''.. تعالوا انظروا ماذا تفعل أمريكا بسياستها الخارجية يقول الشاب.. تركته رفقة جمع كبير من المواطنين وأكملت سيري وسط حشود المحتجين..

تحت رذاذ المطر يقف شاب أشقر طويل وضع الوشم على كافة أنحاء جسده، اقتربنا منه أيضا للحصول على بعض المعلومات بخصوص الاحتجاج، وأنّ كان احتجاجه أيضا ضد السياسة الخارجية الأمريكية، فقال أن كل المطالب مشتركة، ولكن سياسة البنوك أكبر هم للأمريكان، فهي ستجعل الولايات المتحدة الأمريكية تفلس وتستدين من أجل أن يعيش شعبها يقول الشاب، ثم يضيف متسائلا من أي بلد أنت، قلت ''من الجزائر''، يقول ''نعم الجزائر أعرفها لقد زرتها كيف حال العائلة، ليباشر معي كلاما آخر عن الجزائر وكأنه عاش بها سنوات، رغم أن أيامه بها كانت معدودة من أجل العمل على حد قوله.. نعم فيها أماكن جميلة ولكنها غير مستغلة، فهي كلها مهملة أمر مؤسف أن يتم ذلك في بلد جميل.. تركناه وانصرفنا بعد أن تزايدت مضايقات رجال الأمن للمارة، وذلك لأنّ الطريق تم غلقه بطريقة شبه كاملة من قبل المواطنين الذين يتوقفون لاستقاء الأخبار والمعلومات وواصلنا سيرنا لعل وعسى يكون لمطالب هذا الشعب وهؤلاء المحتجين آذان صاغية في بلاد الديمقراطية.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 6

ibrahim 2011-11-20T14:45:52+00:00
avatar
the countrie which the revolution is an obligation it MUST be is U S A american people GET ON befor u l be diying by israelen
0
2011-11-19T22:53:14+00:00
avatar
choufou maa diplomacia aljazairiya kach ma tchouf lhoum hal
0
fatima chlef 2011-11-19T18:55:48+00:00
avatar
من حفر حفرة لاخيه وقع فيها .امريكا ارادت الفوضي في الاراضي العربية و هاهي اليوم تذوق من صحن طبختها فالدور عليها اليوم .....
1
2011-11-19T15:01:50+00:00
avatar
ربما يا صاحب التعليق الثاني لو فكرت قليلا لاكتشفت المفارقة العجيبة ، امريكا وما فيها من الخيرات والنعم والمال والحرية اللامتناهية ولديها فئة من الشعب يطالبون بالعدالة والحرية والمساواة والمطالبة بالعمل .. فهل الجزائر او اي بلد عربي اخر يصل لقوة الاقتصاد الامريكي ؟ ومع هذا فنحن مطالبنا لا تكون على قدر امكانياتنا في مراحل كثيرة
1
الياس 2011-11-19T08:27:14+00:00
avatar
السلام عليكم والله يا جماعة النهار هذه المرة ماجبتوهاش واش اداكم لامريكا ومشاكل شبابها؟؟؟علاش ماتشوفوناش نحن واش مشاكلنا هذوك ناس عندهم العدل وحكامهم يحبوهم ويثقو فيهم ماشي كيما حنا دمرونا ويكرهونا ويحقروا فينا احمد اويحي ووزرائه
2
مراد 2011-11-19T07:27:37+00:00
avatar
حكام أمريكا أينما حلوا فهناك حرب أهلية بين المسلمين كل هذا لأجل نهب ثرواتهم فحذاري من العدو المبين
2
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟