الرئيسية من صفحات النهار الجديد محلي

الدرك يفتح تحقيقا حول تزوير فاضح في قائمة الأفلان بأحمر العين

نشر يوم 2007/12/07 1877 0 فاطمة .ب الدرك يفتح تحقيقا حول تزوير  فاضح في  قائمة الأفلان بأحمر العين
تعرف بلدية احمر العين بولاية تيبازة حالة طوارئ حقيقية بسبب الفضيحة التي تسبب فيها مرشحو حزب جبهة التحرير الوطني الفائز في الانتخابات الأخيرة بأربع مقاعد في المجلس الشعبي البلدي.
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
وتعود تفاصيل الفضيحة إلى اكتشاف حالة تزوير وتلاعب في قائمة المرشحين عن حزب جبهة التحرير الوطني  تمثلت في قيام أحد مرشحي الحزب "ش ب" بوضع صورة صهره "ت س"  في الملصقة الخاصة بالحزب  بدل صورته التي كان  من المفروض أن توجد في الملصقة مادام هو المترشح وليس صهره  الذي لم يدفع ملف ترشحه لهذه الانتخابات.
وحسب الأدلة التي تحصلت" النهار الجديد" على نسخة منها ،فان أسماء القائمة المرشحة عن الأفلان غير مطابقة لقائمة الصور الخاصة بالملصقة الاشهارية للحزب التي استعملت في الحملة الانتخابية والتي يلاحظ من خلالها وجود صورة "ت س" دون وجود اسمه في القائمة الانتخابية للحزب وغياب صورة المرشح" ش ب" رغم وجود اسمه في هذه القائمة.
وقد بررت مصادر مطلعة  مسؤولي الحزب بأحمر العين  قاموا  بهذا التصرف نظرا للشعبية الكبيرة والسمعة الطيبة التي يحظى بها صهره أي صاحب الصورة خاصة على مستوى القرية التي يقطن بها أي مزرعة بن عمار رقم 17 والقرى المجاورة لها ،قصد كسب المزيد من أصوات الناخبين  لصالح الأفلان.
هذا وقد أثارت هذه الفضيحة استياء سكان ومواطني البلدية الذين اعتبروا هذا التصرف كخيانة للأمانة والثقة التي وضعت في ممثلي الحزب ،كما أصبحت حديث العام والخاص في المنطقة ،والذين شككوا في نزاهة الانتخابات ونتائجها . وفي هذا الإطار باشرت مصالح الأمن تحقيقات مكثفة لكشف ملابسات وحيثيات القضية وتشكيل لجنة ولائية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لذلك،كما عرف الحزب نفس الفضيحة في قائمة المرشحين بالمجلس الولائي  مما سيعرض الأفلان الى متاعب قضائية  وفقدان شعبيته ومصداقيته بالولاية وقد رفض  المحافظ الولائي للحزب بتيبازة زحالي عبد القادر التعليق على القضية .

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟