الرئيسية من صفحات النهار الجديد محلي

حي بوذراعات يعاني نقائص عديدة

نشر يوم -0001/11/29 2222 0 زاهية سعاد حي بوذراعات يعاني نقائص عديدة
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

  • يشتكي سكان حي بوذراعات، التابع لبلدية الرويسات، نقائص عديدة حولت حيا تهم الى جحيم لايطاق في ولاية تعد من اغنى ولايات الوطن. ورغم قرب الحي من المراكز الحضرية، إلا أن ذلك لم يشفع لسكانه بملامسة ولو جزء بسيط مما تخصصه المصالح المحلية من مشاريع تنموية تساهم في رفع غبن أبناء هذه المنطقة النائية وعلى رأس المشاكل التي يتخبط فيها سكان الحي هومشكل قنوات الصرف الحي وقد عبر المواطنون عن استغرابهم من عدم استفادتهم من مشروع تنموي كهذا على الرغم من مرور قنوات الصرف الرئيسية بالقرب من الحي، إلا أن منازلهم لم تدخلها قنوات الصرف إلى غاية ويعتمد السكان على حفر تقليدية نفوذة. أضف إلى ذلك أزمة النقل الحادة التي يتخبط فيها أبناء المنطقة يوميا، حيث يضطر العشرات من المواطنين خاصة العاملين والعملات منهم إلى التنقل يوميا من وإلى عاصمة الولاية يوميا في رحلة معاناة يومية مع الناقلين بهذه الجهة، حيث يعمد الكثير منهم إلى مخالفة القوانين والتخلي عن الموقف الرسمي المؤدي لهذا الحي والمعروف بموقف بوذراع. مشكل آخر ينغص على سكان المنطقة حياتهم اليومية وهومتعلق بإتنتشار النفايات المنزلية الصلبة الممزوجة بركام البناء على دائرة كبيرة جدا بالقرب من مفترق الطرق المؤدي للحي على مساحات مخصصة للنخيل بالمنطقة. هذه النفايات الصلبة والسامة التي ساهمت بشكل أو بآخر في هلاك النخيل وساهمت في تشويه المنظر العام لمدخل الحي وهوما جعل السكان يعبرون عن تذمرهم من انتشار مثل هذه النفايات التي يعمد أصحاب الشاحنات وسيارات الشحن إلى رميها بهذه المنطقة وذلك في ظل غياب آليات الرقابة. ويطالب سكان المنطقة بشق وتعبيد الطرقات المؤدية من وإلى الحي خاصة إذا ما علمنا بأن الحي تنقصه تهيئة الطرقات والأرصفة بالمنطقة المحاذية للمدرسة الابتدائية. أعرب مجموعة كبيرة من سكان حي بوذراع الذي زارته "النهار" عن تذمرهم من انعدام البرامج الخاصة بالتنمية المستدامة، حيث صرح السكان بعين المكان بأن حيهم على الرغم من قرب المسافة بينه وبين بلديته الأم الرويسات، إلا أنه لم يستفد من برنامج رئيس الجمهورية الخاص بفتح محلات تجارية للشباب البطال وهوما عاينته "النهار" بالمنطقة، حيث تنعدم المحالات التجارية بصفة تامة بالحي الذي يزيد تعداد سكانه عن الآلاف من المواطنين.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟