الرئيسية من صفحات النهار الجديد محلي

مائة عائلة بحي لبرارك بشلغوم العيد يتهددها خطر الامينيوت

نشر يوم 2009/03/16 905 0 النهار /سفيان بوعون مائة عائلة بحي لبرارك بشلغوم العيد يتهددها خطر الامينيوت
أخطار جسيمة باتت تحدق بعشرات الأفراد ببلدية
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
 

 شلغوم العيد في ولاية ميلة في ظل انتهاج سياسة الهروب للأمام المطبقة إزاء مطالب مائة عائلة بوجوب التعجيل بالنظر في وضعيتهم المهددة حتى للصحة العمومية رغم كل المراسلات والنداءات غير أن الوضع استمر على حاله والمطالبون بذلك وجدوا أنفسهم محل تقاذف بين مختلف الجهات دون إيفاء الأمر أدنى اهتمام.

 وتعود تفاصيل القضية إلى الثمانينات حيث استفادة مائة عائلة من سكنات جاهزة حيث تم آنذاك ترحيلهم من طرف مصالح البلدية لشغلها بصفة مؤقتة بهدف نقلهم من البيوت القديمة الواقعة حينها بحي بن بوالعيد وعلى الرغم يقول الممضون في الرسالة الموجهة للسلطات المعنية على أن مدة صلاحية هذه السكنات لا تتعدى 20 عاما غير أن مصالح البلدية لم تحرك ساكنا في الموضوع مما جعل الوضع يزداد تعفنا يوما بعد آخر سيما وأن المادة الخطيرة المستعملة في تشييد السكنات والمتمثلة في الأميونيت أصبحت تتهدد العائلات بأخطار صحية محدقة إذ أصبحت لا تتوفر على الشروط الضرورية للحياة الكريمة بالإظافة إلى أن السكن الواحد أصبح يضم من ثلاثة إلى أربع عائلات مما جعل القاطنين فيها يعانون أزمة سكن خانقة أثرت سلبا على الحالة الصحية والنفسية والاجتماعية لأغلب الأسر وبهدف تفادي الأخطار المحدقة بعشرات الأفراد ارتأى السكان من خلال مراسلتهم تنازل السلطات العمومية لهم عن السكنات لصالحهم لأجل إعادة تشييدها من جديد وأضاف سكان حي 100 مسكن جاز والمعروف بحي ( لبرارك ) أنه ورغم التوجيهات الدائمة بوجوب إزالة هذا النوع من السكنات من مسئولين كبار إلا أن الأمر لم يشملهم وبقي الأمر على حاله وهو ما انجر عنه آليا لإصابة الكثيرين من أفراد العائلات بأمراض خطيرة مزمنة كالحساسية والربو ناهيك عن التفاعلات السلبية الأخرى. من جهتها مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري وعلى لسان مديرها العام أكد الاستعداد التام بتحمل الوضعية الحالية معتبرا بأن الحل يبقى في مجال عمل لجنة الدائرة لتوزيع السكن لإدراجها ضمن السكن الهش سيما وأن البلدية استفادة من حصة 400 مسكن جارية بها الأشغال في مجموع مائتي منها مضيفا في اتصال به إمكانية حينئذ استغلال المساحة الواسعة التي يشغلها الحي في إنجاز مشاريع سكنية أخرى.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟