المؤبد لثلاث شبان متهمين بالقتل العمدي بالقرب من حانة

أدانت محكمة

الجنايات بمجلس قضاء الجلفة في ساعة متأخرة من مساء أول أمس، ثلاث شبان بالمؤبد ويتعلق الأمر بكل من "ع.س" و "ع.م" و "ب .ع" المتهمين بجناية تكوين جماية أشرار والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد والسرقة الموصوفة المقترنة بظرفي الليل والتعدد وجنحة التحطيم العمدي لأجزاء من عقار مملوك للغير. تتلخص وقائع القضية حسب ما دار في جلسة المحاكمة، أنه بتاريخ 21 نوفمبر 2008، تلقت مصالح الدرك الوطني بلاغا عن جريمة وقعت بالمنطقة المسماة مزرعة "الزباش" التي تبعد عن عاصمة الولاية بأربع كيلومترات، حيث راح ضحيتها الشاب "ب. ص" البالغ من العمر 38 سنة بعد أن عثر على جثة الشاب المقتول بآلة حديدية بالقرب من مركز الحراسة الخاص بحراس المزرعة في حدود الساعة الحادية عشر ونصف ليلا، وحسب ما أكده الشهود في جلسة المحاكمة، والبالغ عددهم أربعة أنه في حدود الحادية عشر ليلا، دخل ثلاث أشخاص يحملون خناجر بأيديهم قام أحدهم بتهديد أحد الحراس بالخنجر مع أحد زملائه، غير أنهم نجوا عندما لاذا بالفرار، تاركين وراءهم زملاءهم الذين تعاركوا مع المقتحمين، وبعد مرور ساعة تفطن العمال لاختفاء الضحية الذي لم يكن سوى زائرا وقضى الليلة معهم، ليتم العثور على جثته مرمية بالقرب من مركز الحراسة، في حين تم تجريد باقي العمال من هواتفهم النقالة، وتحطيم زجاج الشاحنة التي كانت متواجدة بالمزرعة، وسرقة المذياع الذي كان متواجدا بها، وأكد الشهود أنهم تعرفوا على مرتكبي الجريمة من خلال المواصفات لدى الضبطية القضائية التي استمعت لكافة الشهود الذين كانوا في مسرح الجريمة، في الوقت الذي تم أيضا الاستماع فيه لأهالي المتهمين والتحقيق معهم حول ظروفهم ومكان تواجدهم لحظة الجريمة، وأثناء المحاكمة نفى المتهمون الثلاثة تهمة ارتكاب الجريمة، في حين قال أحد المتهمين أنهم كانوا في حالة سكر أثناء وقوع الجريمة بالقرب من الغابة المحاذية، وبعد سماع الفوضى اتجهوا نحو الحانة المتواجدة بالقرب من المزرعة، ليستفسروا عن الأمر، في حين قال المتهم الثاني أنه تاجر للخمور بالقرب من الحانة، حيث كان بصدد الحساب مع الزبائن الذين يبع لهم بالجملة، في غصون ذلك تم الاستماع أيضا إلى والد أحد الشباب المتهمين الذي قال أمام قاضي التحقيق، أن ابنه كان خارج الولاية أثناء وقوع الجريمة.

 دفاع المتهمين احتار من الكيفية التي تمت بها الجريمة، مركزا على حجم التناقض الكبير الذي التمسه بين أقوال الشهود، وعن محاضر الضبطية القضائية قال الدفاع؛ أنها جاءت منقوصة ولم تجب عن العديد من النقاط ولم توضح الكثير من الملابسات، التي كان من الممكن مناقشتها في جلسة المحاكمة، مؤكدا في ذات السياق أنه لا يمكن إدانة ثلاث شبان بالسجن، بالاستناد على أقوال الشهود فقط، وحول ملابسات الجريمة أردف دفاع أن المكان أصلا مخصص كحانة، لكن ما لم توضحه المحاضر أن الحانة تغلق على الساعة السادسة، وهو ما يتنافى مع فرضية تواجد المتهمين في لحظة ارتكاب الجريمة على اعتبار أن أقروا بأنهم ترددوا إلى المنطقة، لكن ليس في الوقت ذاته المتأخر، من -->

موضوع : المؤبد لثلاث شبان متهمين بالقتل العمدي بالقرب من حانة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: