محمود ڤندوز: نجاح زطشي مرتبط بإبعاد الانتهازيين والشحّامين

أكد اللاعب الدولي الجزائري السابق، محمود ڤندوز، أن انتخاب خير الدين زطشي رئيسا للفاف أمر جيد، غير أنه قد يكون غير كافٍ لإحداث التغيير المنشود في الكرة الجزائرية، مبديا تشاؤمه حول مستقبل الكرة الجزائرية رغم التغيير الذي حدث أمس، بانتخاب رئيس نادي بارادو خليفة لمحمد روراوة على رأس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، خلال أشغال الجمعية العامة الانتخابية التي عقدت أمس في مركز تحضيرات المنتخبات الوطنية في سيدي موسى، وشدد ڤندوز على أن مشكل الكرة الجزائرية كان في رئيس الاتحادية ومحيطها المتعفن، بوجود رؤساء أندية ومسؤولين انتهازيين يبحثون عن مصالحهم الشخصية فقط، ولهذا اعتبر قدوم زطشي قد لا يكون كافيا لإحداث التغيير، وقال إن نجاح رئيس الفاف الجديد سيكون صعبا ومرتبطا بقيام زطشي بإبعاد الانتهازيين والشحامين والفاسدين من محيط الكرة الجزائرية، واختيار الأشخاص المناسبين والنظفاء ليكونوا معه خلال عهدته، وقال إن هناك عديد الأشخاص الفاسدين في الكرة الجزائرية من مسيرين وحتى لاعبين قدامى ينتهزون الفرص من أجل التقرب من المسؤولين خدمة لمصالحهم وليس مصلحة الكرة الجزائرية، كما قال زطشي إن نجاح زطشي مرتبط أيضا بدعم السلطات له، وصرح قائلا: «لم أتابع انتخابات الفاف، وفضلت متابعة الرسوم المتحركة»، وأضاف: «مهمة زطشي ستكون صعبة لأن المشكل ليس فقط في رئاسة الاتحادية بل في المحيط الفاسد المحيط بالكرة الجزائرية وحتى الأندية ومسيريها، فهم من يسيرون الكرة الجزائرية، ونصيحتي لزطشي إذا أراد النجاح عليه العمل بجد مع الأشخاص النزهاء في الكرة وإبعاد الشحامين والانتهازيين والشياتين من محيط الاتحادية، فهناك فاسدون من المسيرين وحتى اللاعبين القدامى ليسوا جميعا نظفاء، لهذا على زطشي أن يحسن الاختيار إن أراد النجاح». 

موضوع : محمود ڤندوز: نجاح زطشي مرتبط بإبعاد الانتهازيين والشحّامين
2.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
2.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: