الرئيسية الرياضة

بـ«السيلفي».. لاعبو «الشامبيونا» بين المالديف وإيبيزا!

نشر يوم 2017/07/17 6279 0 عبد المالك عداد بـ«السيلفي».. لاعبو «الشامبيونا» بين المالديف وإيبيزا!
بينيدورم وباريس أكثر طلبا.. تونس أضعف الإيمان وجيجل آخر حلّ فضّل العديد من لاعبي البطولة الوطنية لكرة القدم برابطتيها الأولى والثانية، استغلال فترة نهاية الموسم الكروي وحصولهم على أوقات الراحة التي منحتها لهم أنديتهم قبل الشروع في التحضيرات للموسم، من أجل قضاء عطلتهم السنوية والركون للراحة والاستجمام لنسيان تعب ومشقة موسم كامل، بذلوا فيه جهدا كبيرا، خصوصا وأن الموسم المنقضي يعتبر الأطول مقارنة بالمواسم الأخيرة، بعد نهايته المتأخرة، حيث لم يفوّت لاعبو البطولة فرصة تواجدهم بعيدا عن الميادين وعدم ارتباطهم بأنديتهم للابتعاد قليلا عن ضغط كرة القدم ومشقة التدريبات، والتنقل لقضاء أيام من العطلة رفقة الأصدقاء أو العائلة خارج أرض الوطن، أين قصدوا الدول الأوروبية كاختيار أول لهم، وعلى رأسها إسبانيا التي تعتبر وجهتهم المفضلة، لتأتي بعدها فرنسا وباقي الدول الأوروبية ثم تركيا وتونس، وذلك رغم ضيق الفترة المخصصة للراحة التي منحتها مختلف الأندية للاعبيها قبل استئناف التحضيرات استعدادا للموسم الكروي الجديد، الذي سينطلق يوم 25 أوت القادم، والتي باشرتها بعض الأندية قبل أيام، في صورة نصر حسين داي المرتبط بمنافسة البطولة العربية للأندية، إضافة إلى شبيبة القبائل، شباب باتنة وأندية أخرى، مما يجعل راحة بعض اللاعبين لا تتعدى الشهر، بحكم أن خروجهم في عطلة كان متأخرا عكس باقي زملائهم الذين استفادوا منها منذ 14 جوان المنصرم، وفي مقدمتهم لاعبو الأندية التي كانت معنية بالمنافسة القارية، مثل مولودية الجزائر واتحاد الجزائر أو التي بلغت أدوارا متقدمة في منافسة كأس الجمهورية، في صورة منشطي النهائي شباب بلوزداد ووفاق سطيف، اللذين أنهى لاعبوهما ارتباطهم بالأندية هذا الموسم، بعد تاريخ 5 جويلية المنقضي.

قضاء عطلة خارج أرض الوطن ضروري للاعبي «بومليار»

يعدّ قضاء عطلة خارج أرض الوطن بالنسبة للاعبي البطولة رفقة أفراد العائلة أو الأصدقاء، حتمية وأمرا ضروريا للعديد من اللاعبين الذين يتقاضى أغلبيتهم أجرا شهريا يتجاوز 100 مليون سنتيم، ليصبح دخلهم في أنديتهم خلال الموسم الواحد يفوق المليار سنتيم، مما يجعلهم يختارون وجهتهم في الصيف لقضاء عطلهم براحة تامة، بغض النظر عن المكان والكيفية بحكم أن وضعيتهم من الجانب المادي تكون في أفضل حال دائما.

«الجيتسكي».. «السيلفي» والصور في الإنستغرام على طريقة نجوم الكرة العالمية

يعتمد لاعبو البطولة الوطنية على مختلف الوسائل والطرق من أجل السير على خطى نجوم الكرة العالمية، الذين يعتبر نمط معيشتهم مختلفا عن باقي اللاعبين، حيث امتدت طموحات اللاعبين الجزائرين للتشبه بنظرائهم في أوروبا من تقليدهم في الملابس وقصات الشعر وطريقة الاحتفال بعد تسجيل الأهداف، إلى تقليدهم في كيفية قضاء العطل السنوية والتقاط صور «السيلفي» ومقاطع الفيديو القصيرة ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعي، وعلى رأسها «الإنستغرام»، فضلا عن التمتع بوسائل الترفيه على غرار «الجيتسكي» الذي يتم استئجاره لأخذ صور على متنه من أجل جمع أكبر عدد من التعليقات من المعجبين.

عزي يصنع الحدث في جزر المالديف ويخرج عن المألوف 

صنع مدافع مولودية الجزائر، أيوب عزي، الحدث خلال الصيف الحالي، وخرج عن المأوف وفضل قضاء عطلته السنوية رفقة أصدقائه في جزر المالديف، التي يقصدها كبار الشخصيات ونجوم الكرة العالمية، حيث صنعت الصور التي نشرها عزي على حسابه الخاص في «الإنستغرام» الحدث لدى جماهير فريقه مولودية الجزائر، خصوصا وأنه تعمد التقاط صور وسط الطبيعة الخلابة والأدغال التي تحيط بها المناظر الجميلة التي تحتويها المنطقة التي يقضي فيها عطلته.

إسبانيا تخطف الأنظار.. يحيى شريف في «إيبيزا» وسيدهم رفقة شيريفي في «بينيدورم» 

خطفت إسبانيا المعروفة بشواطئها الخلابة وأماكنها السياحية الكثيرة، التي جعلت منها المقصد الأول لأكبر نجوم الكرة العالمية لقضاء عطلهم الصيفية، في صورة نجم ريال مدريد كريستاينو رونالدو، أنظار لاعبي البطولة المحلية، حيث كانت وجهتهم الأولى، بعدما فضل كل من نجم شباب بلوزداد وصاحب الفضل في تتويجه بكأس الجمهورية مؤخرا، سيد علي يحيى شريف، جزيرة «إيبيزا» لقضاء عطلته رفقة الأصدقاء، ونفس الشيء بالنسبة للثنائي إلياس سيدهم النجم الجديد لوفاق سطيف ورضوان بشيري لاعب إتحاد بلعباس، اللذين فضلا التواجد في «بينيدورم»، كما سار بعض اللاعبين على خطى الثلاثي المذكور سابقا واختاروا إسبانيا، في صورة دمو مدافع مولودية الجزائر وبن تيبة لاعب الحمراوة.

الوهارنة بقوة في فرنسا.. بورديم في تركيا وباقي البلدان الأوروبية الخيار الثاني 

فضل اللاعبون المنحدرون من أقصى الغرب الجزائري،، على غرار «الوهارنة»، قضاء عطلتهم الصيفية في فرنسا التي تعتبر المقصد الأول للجزائريين على مدار السنة، وذلك في صورة بودومي عمر كمال لاعب الحمراوة، الذي تنقل لإمارة موناكو، ومصمودي بوعلام لاعب جمعية وهران الذي اختار عاصمة الجن والملائكة باريس، رفقة طاهر فتح الله لاعب سريع غيليزان، ونفس الشيء بالنسبة لبركة محمد لمين الوافد الجديد على شبيبة الساورة الذي حط الرحال في فرنسا قبل التنقل للنرويج، فيما تنقل مدافع شباب بلوزداد شبيرة عبد الله هو الآخر إلى فرنسا وبن شريفة زكريا المستقدم الجديد في بيت الساورة لانجلترا، في حين فضل عمار بورديم التنقل لتركيا.

بالغ نجم «الشناوة» الجديد، عسلة ودراوي يقصدون تونس وجميلي في مصر

قرر اللاعبون الجزائريون عدم استثناء الدول العربية من خريطتهم، واختاروها هي الأخرى لقضاء عطلهم الصيفية بدرجة أقل، واختاروا نيابة عنها كلا من تونس التي حافظت على تقاليدها في استقطاب الجزائريين بعدما اختارها كل من حارس شبيبة القبائل مليك عسلة ومتوسط ميدان شباب بلوزداد، دراوي زكرياء ونفس الشيء بالنسبة لأبو سفيان بالغ، الذي أصبح مدلل «الشناوة» الجديد بعد انضمامه لعميد الأندية الجزائرية، حيث اختار هو الآخر مدينة «الحمامات» لقضاء عطلته رفقة أصدقائه، في حين خرج حارس الساورة هواري جميلي عن القاعدة وقصد مصر لوحده.

الميركاتو يجبر الأغلبية على البقاء في الجزائر قرب العائلة وجمعوني يفضل جيجل 

أجبرت فترة الانتقالات الصيفية الحالية، العديد من اللاعبين الذين لم يحسموا بعد وجهتهم المستقبلية، على البقاء في الجزائر وعدم التنقل لقضاء العطلة خارج الوطن، والاكتفاء بالتوجه لمسقط رأسهم والبقاء رفقة عائلاتهم، على غرار اللاعب المسرح من مولودية الجزائر، عنتر جمعوني، الذي يقضي فترة راحته في مدينته بجيجل، ونفس الشيء بالنسبة لحسين بن عيادة لاعب شباب قسنطينة، الذي يقضي عطلته حاليا في وهران مع عائلته رغم أنه اعتاد سابقا على زيارة العديد من البلدان خلال عطلته الصيفية.

حدوش يختار المغرب ويزور أغادير 

فضل لاعب وفاق سطيف زكريا حدوش اختيار المغرب وجهة له لقضاء عطلته بعد موسم شاق مع وفاق سطيف حيث تنقل الى السعيدية وأغادير وظهر في صور يحتسي الشاي كما نشر فيديوهات له خلال عطلته. 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟