الرئيسية الرياضة

فلسفة "ألكاراز" تطلق رصاصة الرحمة على المحليين

نشر يوم 2017/08/13 12336 1 يونس رزيق فلسفة "ألكاراز" تطلق رصاصة الرحمة على المحليين
تعرض المنتخب الوطني المحلي لكرة القدم، لهزيمة قاسية سهرة أمس السبت أمام المنتخب الليبي بنتيجة 2-1 في المباراة التي إحتضنها ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة لحساب التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا "شان 2018".

ظهر رفقاء الحارس، شمس الدين رحماني، بأداء باهت خلال مباراة الأمس بالرغم من التحضيرات الماراثونية التي قامت بها التشكيلة الوطنية منذ أسبوعين تقريبا بمركز تحضير المنتخبات الوطنية لسيدي موسى، إلا أنّ أشبال المدرب الإسباني "لوكاس ألكاراز"، لم يستفيدوا من هذه التحضيرات، وفقدوا جزءا كبيرا من حظوظهم في التأهل إلى نهائيات "شان 2018"، المقبلة بسبب فلسفة المدرب السابق لنادي "غرناطة" الإسباني.
 إقصاء لاعبي "بارادو" خشية إنتقادات الصحافة
فاجأ "ألكاراز"، كل متابعي مباراة الأمس، بتهميش لاعبي "أتلتيك بارادو" من التشكيلة الأساسية، بالرغم من إستدعاء التقني الإسباني لستة لاعبين من خريجي أكاديمية بارادو، على غرار: "توفيق مسعي، طارق بوعبطة، الطاهر بن خليفة، طيب مزياني وفريد الملالي"، إلا أنّ "ألكاراز" إكتفى بإقحام "مزياني" في الدقيقة الـ 64 مكان "حمزاوي عكاشة".
ويبدو أنّ سبب تهميش الإسباني للاعبي "بارادو" خشية ردّات فعل وسائل الإعلام المحلية التي إتهمته بمحاباة الفريق الذي يرأسه "خير الدين زطشي" رئيس (الفاف).
تهميش ثلاثي الخبرة !
من بين الأخطاء التي تسببت في هزيمة المنتخب الوطني أمام نظيره الليبي سهرة الأمس، التوليفة البشرية التي إختارها "ألكاراز"، وتفضيله إقحام شبان مكان لاعبي الخبرة الذين كان بإمكانهم صنع الفارق، على غرار المدافع "أيوب عبد اللاوي " الذي سبق له وأن خاض أولمبياد "ريو 2016"، كما سبق له وأن واجه مع فريقه "إتحاد العاصمة"، ليبيي "أهلي طرابلس"، ولم يقتصر تهميش "ألكاراز" للاعبي الخبرة على "عبد اللاوي" فقط، حيث سجلنا غياب أفضل لاعبي جزائري في الألعاب الأولمبية السابقة "سفيان بن دبكة".
لغز "بدبودة"!
من المآخذ الغريبة على "ألكاراز"، هي تهميشه للمدافع الأيسر لنادي "مولودية الجزائر"، ابراهيم بدبودة، الذي يعتبر اللاعب الوحيد الذي يحمل قميص المنتخب الأول، وكان من المنتظر أن يكون أساسيا في مباراة الأمس، إلاّ أنّه بقي حبيس دكة البدلاء، بعد تفضيل الإسباني لـ "هواري فرحاني".
إقحام "رحماني" لإستقطاب السنافر !!
فيما يخص حراسة المرمى، سجلنا محاباة "ألكاراز" لحارس شباب قسنطينة "شمس الدين رحماني" الذي شارك أساسيا، كوسيلة من الإسباني لإستقطاب جماهير عاصمة الجسور، على حساب الحارس المتألق "عبد القادر صالحي " الذي يمتلك خبرة إفريقية، بعد تألقه في كأس أمم إفريقيا لأقل من 23 سنة بالسينغال سنة 2015.

 

 

 

 

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 1

raid - algeria 2017-08-13T14:53:49+00:00
avatar
يخص زطشي مدافع بدل المدافعيني المحوريين اللدين يلعبان بالرجل اليسرى يعني لاعبين بدل لاعب واحد والخراز يعني الخياط في وسط الميدان وريبوح الفنتور في الهجوم معروف في قسنطينة والفاهم يفهم مساعدا
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟