الرئيسية الرياضة

لو كان مدرب محلي مكان ألكاراز لتمّت إقالته مباشرة واللعب في قسنطينة خطأ

نشر يوم 2017/08/13 2260 0 حمزة حسناوي لو كان مدرب محلي مكان ألكاراز لتمّت إقالته مباشرة واللعب في قسنطينة خطأ

انتقد اللاعب الدولي السابق لخضر بلومي، بشدة، الأداء المتواضع الذي ظهر به المنتخب الوطني المحلي في مباراته أمام ليبيا سهرة أمس، والتي انتهت بانهزام الخضر بثنائية مقابل هدف، وأرجع بلومي الخسارة إلى عدة أسباب، أهمها التغييرات الكثيرة سواء تلك المتعلقة بخيارات الاتحادية بتغيير مكان إجراء المباريات، أو  التغييرات الفنية في ظل الثورة التي عرفتها تشكيلة المنتخب. 

وأوضح في هذا الصدد بلومي في تصريح لـ«النهار»: «مع احترامي للمنتخب الليبي، لكن تلقي خسارة مماثلة أمر مؤسف، لأن المنافس ليس بذلك المنتخب الكبير، وفاز علينا بالقلب والإرادة الكبيرة، في حين ارتكب منتخبنا الكثير من الهفوات، والأداء الذي ظهرنا به دليل على أن بطولتنا ضعيفة»، وأضاف: «كان لا بد من الاستمرارية، صحيح أن المشرفين السابقين على الكرة الجزائرية ارتكبوا بعض الأخطاء، لكن كان لا بد على القائمين الحاليين الاستثمار في بعض الإيجابيات فيما يتعلق ببعض النقاط وليس التغيير فقط من أجل التغيير، أعتقد أن اللعب في قسنطينة كان خطأ وكأننا لعبنا بملعب محايد، لأن المنتخب اعتاد اللعب بالبليدة ومعظم اللاعبين يجدون فيه معالمهم»، وفيما إذا كان الناخب الوطني لوكاس ألكاراز يتحمل جزءا من الخسارة قال: «ألكاراز لا يعرف جيدا لاعبي البطولة، ولاحظنا الأسماء التي وجهت لها الدعوة والتي تم الاعتماد عليها، لو كان مدرب محلي على رأس العارضة الفنية وانهزم بتلك الطريقة لتمت إقالته مباشرة»، وتابع قائلا: «تدريب المنتخب الأول والمنتخب المحلي في نفس الوقت مسؤولية كبيرة على ألكاراز، يجب تركه يعمل مع المنتخب الأول فقط للتركيز جيدا، أما المنتخب المحلي فيليق به مدرب محلي يعرف خبايا البطولة والكرة المحلية»، وختم حديثه قائلا: «المنتخب لم يُقصَ بعد، والخسارة في لقاء الذهاب بمثابة درس، لا بد من تصحيح الأخطاء والبحث عن الحلول للتدارك في أقرب وقت انطلاقا من مباراة العودة التي ستجرى في تونس».

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟