الرئيسية الرياضة

مولودية الجزائر ترفض التربص في «بحيرة تيني» وتنقل تحضيراتها إلى سانت ايتيان

نشر يوم 2017/08/13 581 0 عبد المالك عداد مولودية الجزائر ترفض التربص في «بحيرة تيني» وتنقل تحضيراتها إلى سانت ايتيان

قاسي السعيد لـ«النهار»: «كازوني هو من طلب تغيير مكان التربص بسبب المباريات الودية»

رفضت مولودية الجزائر، أمس، مواصلة تربصها التحضيري الذي تجريه حاليا في فرنسا، وبالضبط في أعالي منطقة «بحيرة تيني»، التي استقر عليها اختيار مسؤولي الإدارة وعلى رأسهم المدير الرياضي العام، كمال قاسي السعيد، قبل التراجع وتقسيم التربص إلى شطرين، الأول في منطقة «فيشي» التي قضى فيها التعداد الأيام الثلاثة الأولى من التربص، والشطر الثاني في منطقة «تيني»، حيث قررت إدارة المولودية في خرجة مفاجئة، نقل التحضيرات للمرة الثالثة، وهذه المرة إلى منطقة «سانت ايتيان»، بعد أن قضى الفريق ليلة واحدة في «بحيرة تيني» التي وصلها مساء أول أمس، وذلك بطلب من الطاقم الفني بقيادة المدرب الجديد، برنارد كازوني، الذي أكد أن المكان لا يناسب برنامج تحضيرات المولودية ومبارياتها الودية -حسب الإدارة- مما جعله يصر على التنقل مجددا صباح أمس والعودة إلى «سانت ايتيان» التي خاض فيها زملاء القائد عبد الرحمن حشود، أولى لقاءاتهم الودية، أمام نادي «كوت شود»، أين سيكمل الفريق باقي تربصه التحضيري الذي انطلق يوم 9 أوت ويدوم 12 يوما كاملا، قبل العودة إلى أرض الوطن من أجل الشروع في المنافسة وخوض أول لقاء في البطولة، الذي سيقود الفريق في رحلة أخرى شاقة نحو الجنوب الجزائري لمواجهة اتحاد بسكرة، الصاعد الجديد لحظيرة الكبار. من جهة أخرى، لايزال النيجيري إيمنغار برناباس، غائبا عن تربص فرنسا بسبب مشكل تأشيرة «شنغن»، الذي لم تستطع الإدارة لحدّ الآن إيجاد حل له، بعدما قامت بدفع جواز سفره مع باقي اللاعبين في وقت سابق، قبل أن تتفاجأ بإجراءات إدارية معقدة جعلت حصوله على تأشيرة الدخول الأرضي الفرنسية يطول أكثر، عكس زميله في الفريق عزي الذي أنهى المشكل بيوم واحد فقط عن بقية اللاعبين، ليشد الرحال ويلتحق بالفريق، في انتظار أن تحل مشكلة بارنباس الذي حولته الإدارة للتدرب مع فريق الريدف للحفاظ على لياقته البدنية.

قاسي السعيد لـ«النهار»: «قمنا بتغيير مكان التربص بسبب الوديات وبرناباس يترقب تأشيرته»

أكد المدير الرياضي العام لمولودية الجزائر، كمال قاسي السعيد، أن التغيير المفاجئ الذي طرأ على برنامج تربص تحضير الفريق بفرنسا، يعود سببه بالدرجة الأولى لأمور تنظيمية، وجاء بعد طلب المدرب كازوني الذي فضّل ربح وقت أكبر وراحة أكثر للاعبيه على البقاء في «بحيرة تيني»، كاشفا في الوقت ذاته لـ«النهار»، أمس، أن تربص الفريق بفرنسا يجري في ظروف جيدة ومريحة واللاعبون يحضّرون بطريقة جيدة، في انتظار التحاق النيجيري بارنابس الذي مازالت الإدارة تنتظر حل مشكلته على مستوى القنصلية الفرنسية، حيث قال في هذا الصدد: «قرار مغادرة «بحيرة تيني» راجع بالدرجة الأول للمدرب كازوني، الذي لم يقتنع بظروف التربص وطلب تغيير مكانه والعودة إلى سانت إيتيان، وذلك بسبب برنامج المباريات الودية التي تم تنظيمها في وقت سابق، وسيخوضها الفريق في منطقة قريبة من مكان التربص بسانت إيتيان، وهو الأمر الذي سيعفي تعداد الفريق من التنقل لمسافة طويلة لإجراء مباراة ودية، خصوصا وأن المنافسين الذي سنواجههم وديا يرفضون التنقل إلى «بيحرة تيني» وكان لزاما علينا أن نتنقل نحن، وعليه الفريق قضى ليلة واحدة هناك قبل أن يشد الرحال، أمس، إلى سانت إيتيان، أين سينهي أيام تربصه»، وأضاف: «الفريق يحضّر بطريقة جيدة في فرنسا، وكل الأمور تسير وفق ما تم التخطيط له، واللاعبون يحضرون جيدا خصوصا وأن التعداد مكتمل، في انتظار التحاق برناباس الذي لم يحصل على تأشيرته بعد، وهذا الأمر خارج عن نطاقنا، وسوف يتنقل إلى فرنسا فور حصوله على التأشيرة، ورغم هذا فهو يتدرب مع الرديف صباحا ومساء في التربص الذي يجريه الفريق، وتمكن حتى من تسجيل هدف في اللقاء الودي الأخير الذي أجراه الرديف». 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟