الرئيسية قضايا الارهاب

حطاب يعقد لقاءات مع وسطاء لإقناع الإرهابيين بتسليم أنفسهم

نشر يوم 2009/03/17 965 0 النهار /دليلة.ب حطاب يعقد لقاءات مع وسطاء لإقناع الإرهابيين بتسليم أنفسهم
أفادت مصادر مقربة من
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
 

الأمير السابق للجماعة السلفية للدعوة والقتال ''أبو حمزة''، واسمه الحقيقي حسان حطاب، أن عددا من الوسطاء يعملون حاليا للتنسيق معه في إطار مساعدة العناصر الإرهابية الراغبة في تطليق العمل المسلح، على تسليم أنفسهم لمصالح الأمن الوطني .

وقالت مراجعنا أن الوسطاء عقدوا اجتماعين مع حطاب، الأول كان مع اثنين منهما، تم خلاله التفاهم حول الطريقة التي سيتم اعتمادها للاتصال بهذه الفئات، في حين كان الاجتماع الثاني رفقة أربعة عناصر بالإقامة السرية لحسان حطاب خلال الأسبوع المنصرم، تم خلاله البحث عن سبل جديدة لدعم أساليب الإقناع لدى العناصر المترددة التي مازالت تشك في جدية التكفل بالراغبين في تطليق العمل المسلح، والاستفادة من تدابير ميثاق السلم والمصالحة الوطنية.

 وذكرت المصادر أن هذا التنسيق أثمر إقناع إرهابي من منطقة بومرداس على تسليم نفسه الأسبوع المنصرم، ويتعلق الأمر بالمدعو ''بلقاسم.ح'' الذي تقرب من مصالح الأمن الولائي، بعد أن تم ترتيب إجراءات التسليم، حيث استفاد هذا الأخير من الإفراج وعاد إلى عائلته.

 من جهة أخرى؛ قالت مصادر على صلة بالملف، أن عشرات الإرهابيين يرغبون في التوبة والإقلاع عن العمل المسلح، غير أنهم ما يزالون متخوفين من وصول خبر إقبالهم على مفاوضات مع السلطات للعودة إلى المجتمع، إلى أمير التنظيم الإرهابي لما يعرف بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، أبو مصعب عبد الودود، واسمه الحقيقي عبد الملك دروكدال، على اعتبار أن دروكدال هدد بتصفية كل راغب في تسليم نفسه، لما في ذلك من تأثير على معنويات العناصر الإرهابية التي مازالت تحت سيطرته، والتأثير بشكل مباشر على أحداث نقص في عدد الإرهابيين المتبقين بمعاقل التنظيم الإرهابي، إلى جانب تخوفه من تبليغ العناصر المسلمة لنفسها، عن معاقل التنظيم ومخابئه.

 وقال تائبون جدد اتصلت بهم ''النهار''، أن عشرات العناصر الإرهابية أصبحت مقتنعة بضرورة تطليق العمل المسلح، بعد تجريمه من قبل علماء الأمة، حيث يعملون حاليا على الاتصال عن طريق وسطاء وبشكل سري بالسلطات الأمنية، لتأمين عودتهم إلى عائلاتهم، بعد أن أعلن الرئيس بوتفليقة عن إبقاء أبواب المصالحة مفتوحة لكل الراغبين في العودة إلى جادة الصواب وتطليق العمل المسلح.

من جانب آخر، كشفت مصادر على صلة بالملف الأمني، عن تدابير جديدة لدعم ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، من المنتظر أن يتم إدراجها لإعطاء دفع أكبر للعناصر الراغبة في تطليق العمل المسلح، على تسليم أنفسهم والعودة إلى المجتمع.          

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟