الرئيسية قضايا الارهاب

البراءة لفتاة هربت الأسلحة من الغرب نحو معاقل ''الجيا'' بالوسط

نشر يوم 2009/05/04 817 0 النهار /فائزة. ن البراءة لفتاة هربت الأسلحة من الغرب نحو معاقل ''الجيا'' بالوسط
عالجت محكمة
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الجنايات بمجلس قضاء قسنطينة، صباح أمس، قضية فتاة تبلغ من العمر 34 سنة، تنحدر من الجزائر العاصمة بتهمة الانخراط في جماعة إرهابية التي كانت بدايتها ليلة 10 جويلية من السنة الماضية، حوالي الساعة التاسعة ليلا، على مستوى الحاجز الأمني بحي البير بقسنطينة، عندما قام عناصر الأمن بتوقيف المتهمة للاشتباه بها، كونها كانت ترتدي الزي الأفغاني، وتواجدها بمكان تتردد عليه الجماعات الإرهابية، ولم تدل بهويتها الحقيقية حينها، مصرحة أنها تسمى أميرة من منطقة البوني بعنابة.

 وبعد التعمق في التحقيق مع الموقوفة، أكدت أنها المسماة ''س.ب'' من بئر مراد رايس بالجزائر العاصمة، وأنها جاءت لقسنطينة هروبا من الجماعات الإرهابية المسلحة بوسط البلاد، وبغرض الراحة، كونها التقت سنة 1997 بشابين بعد انتهائها من تصوير فيلم بالبليدة، وكانا في حالة سيئة من حيث اللباس، أحدهما يحمل حقيبة وطلبا منها المساعدة كونهما فقيرين، فأخذتهما لمطعم لتناول وجبة العشاء ثم أعطتهما مبلغا من المال ورقم هاتفها النقال، ليتصل بها في اليوم الموالي المسمى يوسف، ويخبرها أنهما من الجماعات الإرهابية المسلحة طالبين منها المساعدة بتزويدهم بمعلومات عن محافظة الشرطة بباب الواد والدار البيضاء وكذا قائد درك بالدار البيضاء، مضيفة أنها أخطرت المصالح الأمنية بذلك.

فيما طالب الدفاع بتبرئة ساحتها، لأن اللباس والمكان الذي وجدت به ليس ليلا للإدانة، وهو ما قضت به هيئة المحكمة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟