الرئيسية قضايا الارهاب

استشهاد باتريوت على يد جماعة إرهابية في لقاطة ببومرداس

نشر يوم 2009/08/25 2888 0 النهار أون لاين /يزيــد.خ/هجيرة.م استشهاد باتريوت على يد جماعة إرهابية في لقاطة ببومرداس
نفّذت جماعة إرهابية متكونة من أربعة عناصر ليلة
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

  أول أمس، جريمة نكراء في حق أحد المقاومين السابقين بقرية كودية العرايس، الواقعة بإقليم بلدية لقاطة جنوب شرق ولاية بومرداس.

العملية حسبما علمته ''النهار'' من مصادر موثوقة، تمت في حدود الساعة التاسعة ليلا قبيل صلاة العشاء، حيث أن الضحية المسمى ''ب. جمال''، والبالغ من العمر قرابة 40 سنة، وهو أب لطفل كان يتناول فنجان القهوة في انتظار إقامة الصلاة على مقربة من مسجد القرية، قبل أن تتجه الجماعة الإرهابية صوبه وتطلق عليه وابلا من النار. الضحية أصيب في مناطق مختلفة من جسده، ما جعله يفارق الحياة مباشرة، وقد توجهت قوات الأمن المشتركة لتطويق مكان الجريمة، بغية البدء في عملية تمشيط، فيما يرجح أن تكون سرية لقاطة وراء تنفيذ هذه العملية، في محاولة كسر الجمود الذي تعرفه منذ مدة، بسبب الحصار المفروض عليها جراء تنفيذ عمليات متفرقة، تستهدف في الغالب عناصر الأمن القدماء الذين لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم.

وإختطاف ابن مقاول ببني دوالة في تيزي وزو

اختطفت أول أمس في حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا، جماعة إرهابية مسلحة بأسلحة من نوع كلاشينكوف، ابن مقاول بمنطقة تاخوخت وحسب مصادر أمنية  أوردت الخبر لـ''النهار''؛ فإن جماعة إرهابية يزيد عددها على عشرة إرهابيين مسلحين، اختطفوا الضحية التي كانت على متن سياررته في حاجز مزيف نصب له على مستوى المكان المذكور، على بعد 20 كلم من مقر ولاية تيزي وزو، حيث كان الإرهابيون يرتدون الزي العسكري  وآخرون الزي الأفغاني، أوقفت خلاله عدد من السيارات كانت مارة بالطريق المؤدي من تاخوخت إلى تيزي وزو، واتجهت إليه الجماعة الإرهابية وقادته إلى وجهة مجهولة بسيارته التي عثر عليها في صباح أمس بمدخل بلدية بني دوالة أين يقطن الضحية، وإلى حد كتابة هذه الأسطر، لم تطالب الجماعة المختطفة  فدية من عائلة الضحية. تجدر الإشارة؛ أن الضحية يعد رقم 48 في عدد المختطفين في ولاية تيزي وزو، من تاريخ 2006 إلى حد الآن.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟