الرئيسية قضايا الارهاب

''حقيبة دبلوماسية مفخخة'' تثير حالة طوارئ في إكمالية بالوادي

نشر يوم 2009/10/05 1284 0 النهار أون لاين /فوزي حوامدي ''حقيبة دبلوماسية مفخخة'' تثير حالة طوارئ في إكمالية بالوادي
أثار تواجد محفظة
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

دبلوماسية متطورة في ساحة متوسطة الثامن ماي ببلدية الوادي،  كان يصدر منها صوت غريب، حالة من الخوف والهلع في أوساط التلاميذ والعاملين بهذه المؤسسة. وقد استدعى الأمر تدخل مدير المؤسسة الذي شك بدوره في المحفظة، واعتقد أنها تحوي مواد متفجرة، فسارع بالاستنجاد بمصالح الأمن الذين تدخلوا بشكل عاجل، حيث وصلت للمؤسسة فرقة خاصة في تفكيك المتفجرات والشرطة العلمية، وقام الأعوان بإبعاد المحفظة إلى خارج المؤسسة، ثم تفكيكها وفتحها بعد تأكدهم من عدم احتوائها على متفجرات. وتبين عقب فتح الحقيبة؛ أنها محفظة مدرسية عادية لصاحبها التلميذ ''حسام الدين.م''، الذي يدرس في صف السنة الأولى متوسط. وحسب مصادرنا من مقر المؤسسة؛ فإن التلميذ صاحب المحفظة، نسي مفتاحها فتركها قرب زملائه، وعاد إلى  منزله لإحضار مفتاح محفظته، ولما وصل المدرسة وجدها مطوقة بالأمن، وتحولت محفظته إلى حقيبة مشبوهة تحوي متفجرات بدلا من الأدوات، والحالة في قمة التأهب، والخوف يسيطر على الجميع بمن فيهم إطارات المؤسسة. مصالح الأمن التي باشرت التحقيق؛ أكدت أن الحقيبة محفظة عادية، رغم طبيعتها المتطورة، وتختلف عن بقية محافظ التلاميذ الجلدية العادية. مصدر القلق والشك الذي هيمن على الإطارات التربوية بالمؤسسة، وجعلهم يستنجدون بمصالح الأمن، أن  الحقيبة أخذها تلميذ للمراقبة العاملة في تلك الفترة، وقال لها أن هذه المحفظة تركها شخص ما وغادر، ونتيجة طبيعة الأحداث التي تعرفها الوادي هذه الأيام، من خلال عمليات الجيش الوطني الشعبي الذي قضى على ثلاثة إرهابيين، شك الجميع في طبيعة المحفظة، وفسّر القضية بكونها محفظة مفخخة. وقد زارت ''النهار'' المؤسسة التعليمية زوال أمس؛ أين وجدنا الحديث كله عن المحفظة الغريبة، أو الحقيبة المفخخة في أوساط التلاميذ.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟