الرئيسية قضايا الارهاب

موريتانيا تفرض نقاط عبور إلزامية على الحدود مع الجزائر

نشر يوم 2010/04/17 2206 0 النهار الجديــد / دليلة‮. ‬ب موريتانيا تفرض نقاط عبور إلزامية على الحدود مع الجزائر
أعلنت وزارة الداخلية الموريتانية في مقرر صادر أول أمس،
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

عن عشر نقاط عبور جديدة للدخول والخروج من البلاد، تكميلا للنقاط الحدودية المعلن عنها سابقا، ويأتي المقرر الجديد والإلزامي، ليكمل المقرر السابق الصادر في الثالث فيفري المنصرم، الذي حدّد نقاط المرور الإلزامية للدخول والخروج من البلاد، في إطار خطّة جديدة لضبط الحدود الموريتانية، والسيطرة على حدودها مع دول الجوار.

وأفاد بيان الداخلية الموريتانية؛ أن النقاط الجديدة المعلنة تشمل الحدود مع الجزائر والسنغال ومالي، ثلاثة منها في ولاية الترارزة، واثنتان في الحوض الشرقي ومثلها في غورغل، وواحدة في كل من لبراكنه وغيد ماغة وتيسر الزمور، وكانت وزارة الداخلية الموريتانية قد حدّدت في وقت سابق 35 نقطة حدودية للعبور، مؤكدة أن "كل شخص يدخل أو يعبر الأراضي الموريتانية من غيرها، سيتعرض للمساءلة أو الإبعاد خارج البلاد"، حيث طالبت جميع الأجانب الذين دخلوا التراب الموريتاني عبر نقاط أخرى غير النقاط المحدّدة، تسوية أوضاعهم، لتجنب تعرضهم للإبعاد أو المساءلة واعتبارهم في وضعية غير قانونية".

وقد أقدمت موريتانيا على هذه الخطوة، تكملة لتلك التي أعلنتها عقب إطلاق سراح الإرهابيين الأربعة من قبل مالي، نظير الإفراج عن الرعية الفرنسي بيار كامات، وهم الإرهابيون الذين كان من بينهم موريتاني خطير مطلوب من قبل نواكشوط، حيث قرّرت موريتانيا عقب هذه العملية تشديد الرقابة على الحدود، لتجنب تسلل العناصر الإرهابية إلى أراضيها، بالنظر إلى النشاط المكثّف للخلايا الإرهابية بمنطقة السّاحل الصحراوي الذي يعد ملاذا آمنا لعناصر دروكدال، في ظل وجود تواطؤ مع بعض دول المنطقة مع العناصر الإرهابية، على غرار مالي وبوركينافاسو اللتان تدعمان التنظيم الإرهابي نظير تقاسم ريع الفدّيات والعمليات الإجرامية التي ينفذها تنظيم دروكدال، سواء تعلّق الأمر ببيع الأسلحة أو الإتجار في المخدرات، وكذا عمليات الإختطاف التي أصبحت تدرّ الملايين.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟