الرئيسية قضايا الارهاب

مالي تفتح حدودها للقوات الجزائرية التي تطارد القاعدة

نشر يوم 2010/07/02 5048 0 النهار إنفو/رويترز مالي تفتح حدودها للقوات الجزائرية التي تطارد القاعدة
قال مصدر عسكري في مالي مساء الخميس ان مالي دعت القوات الجزائرية التى تسعى للقبض على إرهابيين من القاعدة قتلوا 11 من أفراد قوات الامن الجزائرية الى مطاردتهم داخل اراضيها.
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

ومن غير المرجح ان تقبل الجزائر هذا العرض لكنه قد يكون علامة على استعداد متزايد بين دول الصحراء للتعاون في محاربة الإرهابيين في المنطقة.

وقال المصدر "يمكن للجيش الجزائري عبور الحدود وملاحقة أي مهاجم في أي مكان في اراضي مالي. اذا كانوا في اراضي مالي فليأتوا ويلاحقوهم."

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان الجزائر ومالي تجريان اتصالات لدراسة الاجراءات التي يجب اتخاذها.

وكان الكمين الذي نصب للقوات الجزائرية يوم الاربعاء في منطقة تينزواتين بتمنراست قرب حدود الجزائر مع مالي هو اعنف هجوم للقاعدة على هذا العمق في الصحراء، واسفر عن استشهاد 08 عناصر من الدرك الوطني و03 من اعوان الحرس البلدي.

ووقع الكمين في نفس المنطقة التي أقامت فيها الجزائر وبعض الدول المجاورة هذا العام مقر قيادة عسكريا مشتركا لمحاربة خطر القاعدة في الصحراء.

ويقول خبراء أمن ان تنظيم القاعدة يبني قاعدة في المنطقة الصحراوية التي تمتد على حدود الجزائر ومالي وموريتانيا والنيجر حيث يستغل سهولة التسلل عبر الحدود وضعف الوجود الامني ووجود شبكات تهريب المخدرات.

واذا قبلت الجزائر عرض مالي فسيمثل هذا خروجا على مبدأ معمول به في السياسة الخارجية منذ الاستقلال عام 1962 ويقضي بعدم القيام بعمليات عسكرية خارج حدودها.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟