الرئيسية قضايا الارهاب

القضاء على سبعة عناصر من الجماعة السّلفية وملاحقة آخرين

نشر يوم 2010/08/29 5922 0 النهار الجديــد / ياسين.م القضاء على سبعة عناصر من الجماعة السّلفية وملاحقة آخرين
قضت قوات الجيش الوطني الشعبي أمس
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

، على سبعة إرهابيين ينشطون ضمن "الجماعة السلفية للدعوة والقتال"، خلال عملية واسعة تقوم بها الوحدات القتالية في مرتفعات بني يني بولاية تيزي وزو.

وجاءت هذه العملية التي تعتبر ضربة موجعة للتنظيم الإرهابي بعد تلقي قوات الأمن التابعة للجيش، معلومات تفيد بتحرك مجموعة مسلحة في أعالي هذه المنطقة بشكل مكثف خلال الأيام الأخيرة.

وتعتبر هذه العملية العسكرية الأكثر أهمية من حيث عدد المقضي عليهم في عملية واحدة والتي تستهدف أحد أبرز معاقل التنظيم الإرهابي "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" في منطقة القبائل، فسجلت مصالح الأمن في الفترة الأخيرة؛ تحركات مشبوهة على أكثر من مستوى من طرف نشطاء التنظيم الإرهابي الذين يحضرون لتنفيذ اعتداءات إرهابية جديدة.

وحسب مصادر محلية؛ فإن الوحدات القتالية التابعة للجيش الوطني الشعبي لا تزال تواصل عملية التمشيط لملاحقة ما تبقى من أفراد المجموعة المسلحة التي تجمعت في إطار لقاء تحريضي، يهدف إلى تنشيط سلسلة من الإعتداءات في المناطق متفرقة بولاية تيزي وزو وبومرداس.

وكان الفريق أحمد قايد صالح قائد أركان الجيش الوطني الشعبي طالب في سلسلة اللقاءات التي يعقدها مع إطارات الجيش وقادة النواحي العسكرية، بضرورة مضاعفة الجهد وضرورة إثبات كفاءة عالية في مواجهة التهديدات الإرهابيين، مشيرا إلى ضرورة تقديم نتائج ملموسة عن الجهد المبذول في الميدان.

وتزامنت هذه العملية بعد فترة وجيزة من قضاء مصالح الأمن على رئيس الهيئة العسكرية لمنطقة الوسط، ضمن "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" عبد الرشيد حذيفة المكنى "حذيفة أبو يونس" رفقة أمير كتيبة "علي بن أبي طالب"، وأحد مساعديه في منطقة تادمايت بولاية تيزي وزو.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟