الرئيسية قضايا الارهاب

الايليزي ينفي تلقيه مطالب بشان الرهائن

نشر يوم 2010/10/12 2336 0 النهار الجديــد / دليلة . ب الايليزي ينفي تلقيه مطالب بشان الرهائن
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قالت الرئاسة الفرنسية إنها لم تلق أي مطالب من تنظيم الجماعة السلفية للدعوة و القتال، بخصوص الإفراج عن الرهائن المختطفين منتصف سبتمبر المنصف بمنطقة ارليت النيجرية، و العالمين بشركة أريفا الناشطة في مجال تخصيب اليورانيوم، و هم 7 منهم خمسة فرنسيين، و أعلن الإليزية أمس، أن باريس لم تتوصل بأي مطلب من تنظيم "القاعدة" في المغرب الإسلامي مقابل تحرير الرهائن الفرنسيين و الأفارقة الذين يحتجزهم منذ اختطافهم في النيجر، و أفادت الرئاسة الفرنسية، بأنه "لا توجد أية رسالة و لا أي طلب من قبل لقاعدة في المغرب الإسلامي" خلافا لما أفادت به وسائل إعلام مختلفة نقلا عن قناة العربية.

و كانت قناة العربية قد نقلت أول أمس الاثنين، أن تنظيم الجماعة السلفية للدعوة و القتال، طالبت باريس بإلغاء قانون حظر النقاب في الأماكن العامة، و دفع مليون أورو عن كل رهينة أي ما يعادل 7 مليون أورو، فضلا عن الإفراج عن عدد من السجناء المحسوبين على التنظيم في فرنسا و موريتانيا، و كانت مجموعة قد اختطفت خمسة فرنسيين و توغولي و ملغاشي يعملون في مجموعة :أريفا" الفرنسية للطاقة النووية، في 16 سبتمبر الماضي من مكان إقامتهم شمال النيجر، قبل أن يعلن تنظيم : السلفية" المسؤولية عن خطفهم، و يظهروا في تسجيل مصور رفقة زعيم كتيبة طارق بن زياد عبد الحميد أبو زيد المسؤول عن عملية الاختطاف، و قد نقل أول أمس، وسيط نيجري، أنه التقى ممثلين عن التنظيم الإرهابي و أكدوا له أن الرعايا بخير باستثناء السيدة الوحيدة بين المختطفين، و هي زوجة أحدهم، التي تعاني صحيا و تحتاج إلى رعاية استعجالية كونها مصابة بداء السرطان، و خضعت قبل اختطافها لعلاج كيميائي.

و كانت باريس قد أرسلت 100 جندي فرنسي إلى النيجر للقيام بعمليات استطلاع في المنطقة بحثا عن المختطفين، غير ذلك لم يؤد إلى أية نتيجة.

و استبعدت وزارة الخارجية الفرنسية إمكانية الإقدام على عملية عسكرية بالمنطقة، مؤكدة نيتها في التفاوض.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟