الرئيسية قضايا الارهاب

باريس تستعين بالمخابرات المالية للتفاوض مع أبو زيد

نشر يوم 2011/05/11 935 0 فوزي حوامدي باريس تستعين بالمخابرات المالية للتفاوض مع أبو زيد
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

كشفت مصادر مطلعة؛ أن دعوة فرنسا لوزيرة خارجية مالي، ارتبطت أساسا باستنجاد باريس بالمخابرات المالية بجهاز الإستخبارات المالية، من أجل لعب الورقة الرابحة في تحرير رهائنها لدى جماعة أبي زيد. ويأتي الإعتماد على جهاز المخابرات المالية، كتغيير في الإستراتيجية الفرنسية التي اعتمدت أثناء التفاوض لتحرير ميشال جرمانو قبل وفاته أو اغتياله، على المخابرات البروكينابية. وتتفاوض فرنسا عن دفع الفدية التي حددها أبو زيد بـ٠٩مليون أورو وسحب القوات الفرنسية من أفغانستان، وهو الطلب الذي ترفضه فرنسا بدعوى عدم التدخل والإملاءات في سياستها الخارجية. وأكدت المصادر أن ملف الرهائن الموجودين لدى جماعة أبو زيد، أرهق الفرنسيين على أعلى مستوى في قصر الإليزي، لتنامي الضغط الداخلي، بعد تجربة لفرنسيين مع التنظيم الإرهابي في قضية جرمانو. ويشرع وزير خارجية مالية في زيارة إلى فرنسا لضبط الأمور والتحضير لعقد لقاء على مستوى وزراء الخارجية لدول الساحل، فرنسا، الجزائر، المغرب وموريتانيا في باماكو حول التصدي لتنظيم القاعدة ومكافحة الإرهاب.

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟