الرئيسية قضايا الارهاب

السائحة الإيطالية ماريا المختطفة في جانت لا تزال حيّة

نشر يوم 2011/05/18 8000 9 حبيبة محمودي السائحة الإيطالية ماريا المختطفة في جانت لا تزال حيّة
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

كشف إسماعيل ميمون، وزير السياحة والصناعات التقليدية، عن أهم المستجدات الطارئة، على قضية اختطاف السائحة الإيطالية ''ماريا. س'' بالصحراء الجزائرية شهر فيفري الماضي، والتي تفيد في مجملها بأنّ السائحة المختطفة ما تزال على قيد الحياة وتتمتع بصحة جيدة. وأوضح الرجل الأول في مبنى وزارة السياحة والصناعات التقليدية أمس، في لقاء خص به ''النهار''، على هامش مراسيم افتتاح الطبعة الثانية للصالون الدولي للسياحة بقصر المعارض الصنوبر البحري، بأنّ المعلومات التي وصلته في الأيام القليلة الماضية، أكدت على أن السائحة الإيطالية ''ماريا س'' التي اختطفت بجانت وبالتحديد بمنطقة ''أليديا''، التي تبعد بـ250 كيلومتر جنوب ولاية إيليزي، ما تزال حية ولم يصبها أي أذى، وأشار إلى أن عناصر الأمن ما تزال تحقق في القضية، ومن الممكن أن تتوصل إلى تحديد مكان تواجد السائحة المختطفة، رافضا الخوض في المزيد من التفاصيل حول القضية ومكتفيا بالتوضيح بأن تأمين السياح الأجانب في الجزائر بوجه عام وبالصحراء على وجه الخصوص، هو من مسؤولية عدة قطاعات وزارية، وفي مقدمتها وزارة الداخلية والجماعات المحلية، مؤكدا في هذا الشأن؛ بأن دائرته الوزارية على اتصال مع المديرية العامة للأمن الوطني، من أجل ضمان عملية تأمين السياح الأجانب.   وكانت السائحة الإيطالية قد تعرضت بتاريخ 3 فيفري من السنة الجارية، لعملية اختطاف من قبل مجموعة إرهابية بمنطقة ''أليدينا''، على بعد 250 كلم جنوب مدينة جانت بولاية إيليزي، وتعد هذه السائحة الأجنبية زبونة لدى وكالة السياحة والأسفار '' تينيري''، حيث كانت تقضي عطلة مدتها 14 يوما، وقد قضت الأسبوع الأول منها بمنطقة '' تادرارت''. وكانت السائحة الإيطالية يوم تعرضها لعملية الإختطاف قد نزلت إلى مدينة جانت، من أجل التزود بمواد تموينية، حيث ترصدتها مجموعة إرهابية مزودة بأسلحة آلية على متن سيارتين رباعيتا الدفع. ولدى عودتها رفقة مرشد سياحي إلى مقر إقامتها بـ'' أليدينا'' بمنطقة ''تادرارت''، داهم أفراد المجموعة الإرهابية المكان وحجزت السائحة الإيطالية، بينما أطلق الإرهابيون سراح المرشد السياحي والطباخ..

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 9

hamid - Ageria 2011-05-20T21:58:30+00:00
avatar
chacune est libre de mettre le hidjeb ou pas, personne n'a le droit d'etre contre le volonté d'une personne vcar ce n'est pas l'homme qui juge et ce n'est pas lui aussi qui impose
0
abla - 123456789 2011-05-20T18:16:38+00:00
avatar
انا ضد الارهاب
0
عمر - ??????? 2011-05-19T22:53:43+00:00
avatar
هذا العمل يِؤدي إلى تشويه صورة الجزائر الباهية المتنوعة الخيرات بفضل الله تعالى .......وهذا ما يسعى إليه المنافسون لنا الحاسدون خاصة في مجال السياحة . و تشويه صورة المواطن الجزائري في الدول الاوروبية.
0
kenza ayt - ????? 2011-05-19T18:27:46+00:00
avatar
انا ضد التبرج وكل الاعمال المخلة بالحياء لكنها اجنبية ولادخل لها في تقالدنا
انقبل ان توهجه امراة مسلمة معاملة بالمثل في الدول الغربية
ام لانهم اكثر منا تسامحا واخلاقا
كل حر في دينه وعقيدته
1
2011-05-19T17:43:27+00:00
avatar
انا ضد الارهاب ضد التبرج والزنا نسئل الله العافية
3
مريم - journal-de-mimi@hotmail.fr 2011-05-19T16:55:07+00:00
avatar
صدقت ياصاحب تعليق 3 نحن في 2011 ومازال شبابنا يفكر بهده العليقة اي يشجشع كل ما يشوه الجزائر عيب وعار مع انني لست مع التبرج انشروا من فضلكم
3
كمال 2011-05-19T11:43:24+00:00
avatar
الى صاحب القال الاول و الثاني المشكل ليس في التبرج و الزنا بل في العقليات الارهابي يبقى ارهابي و اللص يبقى لصا و الكريم يبقى كريما و ليس التبرج الدي يدفعه للاختطاف!!!!!!!!!!!!!!!
7
ح - ??????? 2011-05-19T09:58:55+00:00
avatar
الله لا يرضها .فسدو لنا لبلاد والعباد منذ مجيئهم كثر التبرج والزنا
-7
ادراري 2011-05-19T06:10:49+00:00
avatar
الله لا يرضها .فسدو لنا لبلاد
-3
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟