«BNA يعقد صفقات بالتراضي وخارج القانون منذ 2004»

«BNA يعقد صفقات بالتراضي وخارج القانون منذ 2004»

BNA أبرم عقودا مع متعامل واحد ضاربا قانون الصفقات عرض الحائط .. مجلس المحاسبة يكشف:

الأمر يتعلق بوكالات البنك المتواجدة بكل من بابا حسن وحسين داي وبئر خادم

كشف تقرير مجلس المحاسبة عن إخلال البنك الوطني الجزائري بعقود الصفقات العمومية خصوصا، حيث يقوم بمنح صفقات بالتراضي لمؤسسات.

من دون الإعلان عن الاستشارة، خصوصا فيما يتعلق بتقديم الخدمات «إيواء وإطعام» منذ سنة 2004.

وسجّل تقرير مجلس المحاسبة الأخير، إبرام عقود في مجال الصيانة والتنظيف مع نفس المؤسسة بالتجديد الضمني مع نفس المتعامل، ويتعلق الأمر بالمواقع المتواجدة على مستوى بابا حسن وحسين داي وبئر خادم.

مضيفا أن هذه الممارسات تؤثر على المنافسة والقدرة التنافسية بين المتنافسين الفعليين المحتملين في المجال.

ولاحظ المجلس أن العقود المبرمة من قبل البنك الجزائري تسير من قبل الإدارات المعنية، على غرار صفقة تتعلق بتقديم الخدمات «إيواء وإطعام متربصين إطارات بنكية خلال دورة تدريبية تم توقيعها من قبل المسؤول عن التكوين.

الذي قام بإطلاق الاستشارة وإجراء تحليل من دون المرور على مصلحة الصفقات، حيث تم توقيع العقد من دون ذكر المبلغ الإجمالي للخدمات.

وتم منح الصفقة من قبل لجنة الصفقات بمبلغ قدر بـ 60 مليون دينار من دون المرور على مصلحة الصفقات.

كما سجل المجلس إبرام 9 صفقات متعلقة بخدمات المحاسبة وخدمات مهنية تتعلق بتصفية الحسابات.

ورفع التحفظات الموقفة التي أعدها محافظ الحسابات من أصل 11 صفقة بقيمة 54 مليون دينار ما بين ماي 2008 وجويلية 2009.

من جهته، رد المدير العام لبنك الجزائر الخارجي، بالقول إنه تم اعتماد إجراءات إبرام الصفقات بقرار من مجلس الإدارة.

ونفس الشيء بالنسبة لمقررات التعديل والتكييفات التقنية التي أدخلت على الكيفيات العملية لتنفيذ الصفقات.

فقد اتخذت من قبل الرئيس المدير العام، مضيفا أن الإجراءات المعتمدة تتناسب مع التنظيمات المطبقة على الصفقات العمومية وتأخذ تقريبا أحكام هذه التنظيمات، إلا أنها لا تطبق بصفة متسقة.

وأحيانا يتجاوزها الزمن بسبب غياب التحيين. كما اعترف المدير العام للبنك بأن التدقيقات التي قام بها المجلس بشأن نقاط ضعف في أداء أنظمة الرقابة الداخلية وخرق إجراءات إبرام الصفقات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة