” opgi” ترفض منح الجامعيين وثائق التنازل عن سكناتهم بحجة أنها لم تتلق تعليمة أويحيى

” opgi” ترفض منح الجامعيين وثائق التنازل عن سكناتهم بحجة أنها لم تتلق تعليمة أويحيى

يواجه العديد من أساتذة التعليم العالي

والبحث العلمي صعوبات وعراقيل في الحصول على قرارات التنازل لسكناتهم الوظيفية، بعدما تفاجأوا برفض دواوين الترقية والتسيير العقاري منحهم تلك التنازلات، بحجة أنهم لحد الساعة لم يتلقوا نسخة عن تعليمة الوزير الأول أحمد أويحي التي ألغت تمجيد كل عملية تنازل عن السكنات الاجتماعية المخصصة للأساتذة الجامعيين والإداريين.

وعلمت “النهار” من مصادر مطلعة، أن هؤلاء الأساتذة قد تقدموا إلى دواوين الترقية والتسيير العقاري المتواجدة على مستوى ولاياتهم ليتفاجأوا بعدها برفض تلك الدواوين منحهم قرار التنازلات عن تلك السكنات الوظيفية التي حصلوا عليها منذ 10 سنوات مضت، بحجة أنهم لم يتلقوا ولا تعليمة من وزارة السكن والعمران تحثهم فيها على منح قرارات التنازل للأساتذة الجامعيين، رغم أن الوزير الأول أحمد أويحي قد أقدم على اتخاذ قرار إلغاء التعليمة رقم 364 التي أصدرها في تاريخ 20 جويلية الماضي والمتضمنة تجميد كل عملية تنازل عن السكنات ذات الطابع الاجتماعي المخصصة للإدارات والمؤسسات والهيئات العمومية بأثر رجعي، والمقدرة بـ6 آلاف حصة سكنية والتي شرع في منحها للأساتذة منذ 10 سنوات مضت. إضافة إلى ذلك فإن وزير التعليم العالي والبحث العلمي رشيد حراوبية، كان قد بعث بمذكرة لمدراء المؤسسات الجامعية المنتشرة عبر الوطن تحت رقم 263/رد/209، تؤكد أحقيتهم لتلك السكنات الوظيفية. في الوقت الذي تمت فيه دعوة الأساتذة الجامعيين المعنيين بالعملية بالتقدم إلى دواوين الترقية والتسيير العقاري لإيداع ملفاتهم مقابل الحصول على قرارات التنازل.

وعلى صعيد آخر، أعلنت نفس المصادر أن نسبة 40 من المائة من الأساتذة الجامعيين الذين استفادوا من سكنات وظيفية في الجزائر العاصمة في إطار المهام التي يمارسونها قد حصلوا على قرارات التنازل التي منحتها إياهم دواوين الترقية والتسيير العقاري من أصل 400 أستاذ، في حين هناك فئة من الأساتذة قامت بإيداع ملفاتها في انتظار حصولها على التنازلات، مقابل فئة أخرى هي بصدد تكوين الملف لإيداعه على مستوى الدواوين. مشيرة في ذات السياق أن العملية تعرف تقدما ملحوظا على مستوى ولايات الوطن ما عدا ولايتي الجلفة والبويرة، أين واجه الأساتذة عدة مشاكل وعراقيل أجلت حصولهم على قرارات التنازل التي قال عنها رشيد حراوبية بأنها حق لهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة