آلاف الأساتذة دفعوا 300 مليون سنتيم ولم يحصلوا على سكنات

آلاف الأساتذة دفعوا 300 مليون سنتيم ولم يحصلوا على سكنات
  • طالبت النقابة الوطنية للأساتذة الجامعيين المنضوية تحت لواء المركزية النقابية، بضرورة الإسراع في منحعقود الملكيةلـ3 آلاف أستاذ جامعي على المستوى الوطني الذين استفادوا من سكنات وظيفية في سنة 1998 في إطار ديوان الترقية وأملاك التعليم العاليأوبيباس، غير أن وضعية سكناتهم لا تزال غامضة لحد الساعةوأكد مسعود عمارنة، الأمين العام للنقابة الوطنية للأساتذة الجامعيين في تصريح لـالنهار، أن هؤلاء الأساتذة استفادوا من تلكالسكنات الوظيفيةمنذ 9 سنوات في إطار ديوان الترقية وأملاك التعليم العالي، حيث قاموا بدفع مبالغ مالية معتبرة تراوحت بين 200 و300 مليون سنتيم، غير أنهم تفاجأوا في سنة 2000 بحل الديوان بعد إفلاسه، قبل حصولهم علىعقود الملكيةللسكنات التي استفادوا منها، خاصة وأن الديوان طالب الأساتذة بدفع مبلغ مالي معين مقابل منحهمعقود الملكية، خاصة بعد صدور المرسوم التنفيذي في فيفري 2008 الذي ينص صراحة على التنازل عن السكنات الوظيفية لفائدة الأساتذة وتحويل الملكية إلى طابع اجتماعي، مشيرا في السياق ذاته إلى أن مصير سكناتهم يبقى غامضا ومجهولا لحد الساعة.
  • وأكد مسعود عمارنة أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كانت قد تعهدت بتنصيب لجنة وزارية مشتركة بين التعليم العالي والمالية في القريب العاجل لحل مشكل السكنات بشكل نهائي عن طريق إيجاد صيغة معينة وتحويلها لأملاك الدولة، خاصة وأن الحكومة قررت اقتطاع مجموعة من السكنات الاجتماعية لفائدة الأساتذة، بهدف تحسين ظروفهم الاجتماعية.
  •   
  •                                                                 

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة