آلاف الجزائريين أمام السفارة السودانية بحيدرة منذ الساعات الأولى من نهار أمس

آلاف الجزائريين أمام السفارة السودانية بحيدرة منذ الساعات الأولى من نهار أمس

شهدت سفارة

السودان منذ الساعات الأولى من صباح أمس، حشودا جماهيرية كبيرة، للمطالبة بتأشيرة دخول الأراضي السودانية لمساندة أشبالالناخب الوطني في المباراة الفاصلة، والتي ستقام بملعب المريخ ضد المنتخب المصري الذي استطاع الفوز أول أمس، بطرقه الدنيئة،التي استخدمت ضد المنتخب الوطني فور وصوله إلى مطار القاهرة.ونددت الجماهيرية الجزائرية التي تنقلت مبكرا للحصول علىتأشيرة الذهاب إلى السودان، بالتصرف الهمجي الذي تعرض له الجمهور الجزائري من طرف الشعب المصري، مستنكرين ذلكومقررين التنقل بقوة إلى السودان بغرض مساندة التشكيلة الوطنية لتدارك الخسارة أمام الفراعنة، وكذلك تعزيز موقف الجزائريينبعد المساندة التي تلقوها من طرف رئيس الجمهورية وبعض رجال الأعمال.وهتف آلاف المناصرين شباب وكهول بعبارات مساندةللمنتخب على غرار ”السودان رانا رايحين ومع سعدان رانا واقفين”، فالسودان إن شاء الله كاليفي”، كما ذهبت الجماهير إلى مغازلةمسؤولي السفارة السودانية، وذلك بعدما خرج هؤلاء لتقديم التحية لحشود الشباب أمام بوابة السفارة، أين ردد هؤلاء عبارة ”جيششعب معاك يا السودان”.

وطالبت السفارة السودانية فقط صورتين وثلاث نسخ طبق الأصل للصفحات الأربع الأولى من جواز السفر، إلى جانب ملءاستمارة معلومات خاصة بالمعني تسلم من طرف السفارة، أين ستستمر هذه الحالة إلى غاية اليوم الأخير من لعب المباراة، أينينتظر تسليم ما يزيد عن 20 ألف تأشيرة خلال الثلاثة أيام الجارية.وتبرّع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بـ5000 تذكرةلأنصار الخضر، فيما خصص رجال أعمال آخرين 500 تذكرة أخرى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة