آيت جودي محل انتقادات لاذعة ومسؤوليته تزداد غدا أمام الأهلي

آيت جودي محل انتقادات لاذعة ومسؤوليته تزداد غدا أمام الأهلي

خيبت تشكيلة وفاق سطيف آمال أنصارها أمسية الجمعة الفارط، بعد الوجه الشاحب الذي أبان عليه الفريق الذي تراجع مستواه بشكل مخيف، حيث

 

 لم تكن الخسارة مصدر استياء أنصار الوفاق بقدر ما كان الحديث عن تراجع مردود التشكيلة حصة الأسد في أحاديث السواد الأعظم من الجمهور، بعد نهاية المباراة، حيث دقوا ناقوس الخطر منذ فترة طويلة، ولم يكن الفوز أمام القبة، لتقنع الأنصار، حيث لا يزال لقاء الوفاق أمام اتحاد العاصمة في الذهاب عالقا في أذهان الجميع ومقياسا لقوة التشكيلة، رغم التعثر الذي سجله الفريق بملعب الثامن ماي، وإذا كانت الغالبية قد نسبت تراجع مستوى التشكيلة إلى الأخطاء التي ارتكبها الطاقم الفني في حسن إستغلاله لإمكانيات لاعبيه وتوجيه انتقادات له بخصوص ميولاته إلى الحيطة والحذر في طريقة اللعب، رغم الفرديات التي تمتلكها التشكيلة، بالاضافة إلى التغييرات غير المفهومة حسب الانصار- التي لم تغن ولم تسمن من جوع، كان آخرها اختياره لدخول يخلف بعد خروج دلهوم الاضطراري، فإن الكثير من العارفين بالبيت، يرون أن سياسة الدلال التي تعامل بها الادارة اللاعبين جعلتهم فوق توجيهات مدربهم وحالات الغضب التي يبديها كل لاعب مصدر تشويش على تركيز مدرب الفريق، ما يؤثر على خياراته، خاصة في غياب سياسة ردعية تضمن الانضباط وسط اللاعبين، ما جعلهم يلعبون دون إرادة أو روح فوق أرضية الميدان.

سرار يطلب استفسارات من آيت جودي

وجه الرئيس سرار البارحة الدعوة  للمدرب آيت جودي من أجل الاجتماع به بحضور رئيس الفرع حسان حمار وطلب إستفسارات عن أسباب الخسارة الأخيرة لأمسية الجمعة الفارط أمام اتحاد العاصمة، خاصة بعد الانتقادات التي وجهها العديد حول بعض الخيارات التكتيكية والتغييرات التي كان على آيت جودي الإجابة عنها أمام الادارة أمسية أمس. وتعتبر هذه المرة الأولى التي يكون فيها المدرب آيت جودي مطالبا بتفسيرات أمام سرار، ما يجعله يحضر لقاء البرج تحت ضغط الاقالة في حالة عدم إيجاده صيغة مثلى غدا لتحقيق فوز مقنع أمام الغريم الأهلي، خاصة وأن مواجهة البرج تعني الكثير بالنسبة للسطايفية، وكانت في كل مرة السبب في ذهاب المدربين والرؤساء على غرار ما خلفه فوز الأهلي بهدف مقابل صفر بملعب الثامن موسم 2002 ، حيث إستقال الرئيس بولحجيلات آنذاك وشقيقه المدرب ضياء الدين .

سرار يخفض سعر التذاكر إلى 300دج و500دج

يبدو أن هزيمة الفريق أمام اتحاد العاصمة كان مصدر خوف للرئيس سرار من إقبال الجماهير على مدرجات ملعب الثامن ماي أمسية الغد، لذلك عمد إلى تغيير قراره برفع سعر التذاكر الدخول ساعات قبل لقاء الجمعة الفارط من خلال تخفيض السعر إلى 300دج و500 دج، بعد ان قرر في البداية تحديد السعر بين 400دج و500 دج، كما خصص المنظمون جهة اللوح الإلكتروني مكانا لأنصار الأهلي بسعة 2000 مناصر، في انتظار الاجراءات التنظيمية المنبثقة عن الاجتماع الأمني الذي ينعقد زوال اليوم، يذكر أن هذه المواجهة منتظر أن تعرف إقبالا جماهيريا منقطع النظير، على أن يخصص كشك خاص لبيع التذاكر لأنصار الأهلي .

حاج عيسي يعود والإدارة تنظم مأدبة غداء جماعية

تعرف حصة الاستئناف لأمسية البارحة إندماج الوسط الهجومي لزهر حاج عيسى، بعد ان سمحت له راحة اليومان التي ركن إليها باسترجاع عافيته، ويعول كثيرا على جاهزيته غدا للإطاحة بـ”الكابا”، فيما يواصل الوسط الدفاعي فاروق بلقايد الغياب، بسبب ركونه للراحة شهرا كاملا، كما أن الشاب دلهوم عاد البارحة إلى التدريبات وتحت تصرف المدرب آيت جودي غدا ، على أن يدخل التعداد للإقامة بفندق”الهضاب” منذ منتصف اليوم، وتناول مأدبة الغداء بصفة جماعية، قبل إجراء آخر حصة تدريبية في نفس موعد المباراة على الساعة السادسة مساءا، وقد عينت اللجنة المختصة الحكم بنوزة لإدارة اللقاء في ثالث مرة يدير فيها مباريات الوفاق بعد لقائي النصرية والحراش في الكأس..

تكلفة الطائرة الخاصة 380 مليون والموعد منتصف الخميس

ردت الشركة الجزائرية للطيران على طلب إدارة وفاق سطيف بتخصيص طائرة خاصة تضمن نقل الفريق إلى ليبيا وحضوره مواجهة الدور الثاني من المنافسة الاتحاد الإفريقي أمام خليج السرت الليبي يوم 13 مارس القادم، حيث حددت الشركة تكلفة الطائرة والتي قدرت بـ380 مليون لمجموع 65 مكانا وبمعدل 6 ملايين للشخص، في انتظار ان تحدد الإدارة أعضاء الوفد الرسمي الذي سيكون في الموعد منتصف الخميس 11 مارس القادم بمطار عين أرنات تجاه ليبيا،على أن تكون العودة بعد نهاية اللقاء مباشرة.

يذكر أن الرابطة الوطنية أجلت رسميا لقاء شباب بلوزداد إلى تاريخ لاحق.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة