آيت جودي وجد الوصفة الناجحة وستراسبورغ ستختبر سوقار

آيت جودي وجد الوصفة الناجحة وستراسبورغ ستختبر سوقار

خرج الجمهور السطايفي بعد نهاية المواجهة الفارطة امام مولودية سعيدة قانعا بالاداء المميز الذي اظهرته التشكيلة التي سيطرت بالطول والعرض علي مجريات اللعب وبدا عليها انها

استعادت قوتها في انتظار التاكيد في الجولات المقبلة والذي ارجعه العديد من المتتبعين الي  التغييرات التي قام بها المدرب آيت جودي مستفيدا من الملاحظات التي سجلها خلال المواجهتين السابقتين امام الحراش والشبيبة بداية بتغيير المنهجية حيث  ولاول مرة منذ اشرافه علي العارضة الفنية يلجأ آيت جودي الي منهجية 3/5/2 معتمدا علي اكساس ،ديس و العيفاوي في الدفاع والتفوق العددي في الوسط  بوضع 5 عناصر علي حساب وضع ظهيرين ليظهر الوفاق بوجه مغاير تماما اثار ارتياح كل من تابع المباراة ويبدو ان مدرب الوفاق قد اهتدي الي الوصفة المناسبة عندما نعلم ان ابرز لاعبي الوفاق يلعبون في وسط الميدان كل من لموشية،فرانسيس،حاج عيسي ،جديات بوعزة،بلقايد وسوقار  وكان المدرب السابق سيموندي قد جرب هذه المنهجية خلال المباراة الودية امام مولودية قسنطينة خلال سهرة رمضانية بملعب الثامن ماي ليؤكد في تصريح له بعد نهاية المواجهة عدم ملائمة منهجية 3/5/2 لامكانيات  فريقه رغم الوجه القوي الذي ظهر به الوفاق في تلك المباراة ليبقي هاجس نقص فعالية الخط الامامي وسوء الحظ  يلاحق التشكيلة بعد ان تصدي القائم في ثلاث مناسبات وحال دون الوصول الي الشباك بالاضافة  الي تالق حارس المنافس واضح جعل سرار يضعه علي راس قائمة المطلوبين الموسم القادم.يذكر ان المباراة جرت تحت انظار مساعد المدرب الوطني جلول وهو ما استغله جديات وحاج عيسي.

وبعد التاهل الي الدور الثمن النهائي ازداد طموح الادارة واللاعبين في وضع الكاس هدف نهاية الموسم وهو ماتجسد من خلال طلب اللاعبين في نهاية المواجهة الاجتماع بالرئيس سرار حيث تم التطرق الي قضية المنح اين طالب رفقاء المتالق جديات الحصول علي منحتي التاهل امام اتحاد الحراش ومولودية سعيدة حسب المبلغ المتفق عليه والمتمثل في 5 ملايين مقابل التاهل في كل دور علي ان يتضاعف المبلغ الي 10 ملايين في الادوار القادمة  حيث لم يتواني سرار في الالتزام امام لاعبيه بتسوية هاتين المنحتين  وحصول كل لاعب كان حاضرا علي مبلغ 10 مليون ، للتذكير ان الادارة لم تكن لتصر علي الذهاب بعيدا هذا الموسم في منافسة الكاس لولا الضمانات التي تلقتها من قبل سلطات محلية نافذة بالوقوف الي جنب التشكيلة وتحفيز اللاعبين لضمان تركيز عناصر التشكيلة علي منافسة الكاس ومن المنتظر ان يتجسد ذلك قبل الثلاثاء المقبل  من خلال اعانة استثنائية خاصة بالكاس  تصل قريبا حيث سيتلقي كل لاعب مبلغ 30 مليون يمثل منحتي مواجهتي الكاس(10 ملايين) بالاضافة الي منحة التاهل امام الهلال السوداني المقدرة ب10 ملايين زائد منح مواجهات النصرية،القبة والشلف المقدرة ب10 ملايين لتعادلين وفوز امام القبة   . وبالعودة الي منح  منافسة البطولة فيبدو ان الادارة اكتفت في االايام الفارطة بعملية اعداد قائمة العناصر المعنية بالحصول علي هذه المنح الاربع وتحديد المبلغ الخاص بكل لاعب لتتوقف العملية في مرحلتها النهائية وفي آخر لحظة  بسبب غياب السيولة المالية .

وعلي صعيد آخر تستانف التشكيلة التحضيرات لمباراة الجولة الاخيرة من مرحلة الذهاب امسية اليوم ويبقي الجميع يرتقب التحاق المهاجم زياية بالتدريبات خاصة انه يعاني احباطا نفسيا شديدا بسبب مرض والده أدي به الي طلب الاعفاء من حضور المباراة السابقة امام سعيدة،كما تاكد غياب الحارس حجاوي عن الاستئناف الذي طلب الاذن من الادارة بسبب مرض والدته وعلي العكس يستانف رحو التدريبات، في وقت يعمل الطاقم الفني طيلة الاسبوع الحالي للمحافظة علي عناصر القوة التي اظهرتها  التشكيلة الجمعة الفارط  لتحقيق نتيجة ايجابية امام الحراش نهاية الاسبوع في ظل تواجد كل الخيارات تحت تصرفه ليتاكد فقط عدم وقوف الرئيس سرار الي جنب فريقه  هذه المواجهة حيث  بدأ الاستعدادات للسفر الجمعة القادم 30 جانفي  الي تونس بعد ان تم تاجيل موعد القرعة لمنافسة دوري ابطال العرب الي السبت 31 جانفي.

ستراسبورغ الفرنسي يريد اختبار سوقار

اكد “للنهار” مصدر مقرب من الفريق الفرنسي ستراسبورغ ومن تشكيلة الوفاق ان الفريق الفرنسي اوعز اليه مهمة اقناع المهاجم الواعد لوفاق سطيف بالحضور للخضوع  لفترة قصيرة للاختبارات قبل ضمه ويبقي الوسيط المعني ينتظر دعوة رسمية من ادارة الفريق والتي منتظر ان تصل هذه الساعات في لنتظار رلي لدارة الوفاق والمهاجم من مقترح الفرنسيين خاصة ان التقارير التي وصلتهم عن امكانات سوقار جعلتهم يتحمسون لضمه مشترطين متابعته عن قرب باخضاعه الي الاختبارات لبضعة ايام .

سرار عاد تحت انغام اغنية “العازبة السطايفية”

عاد رئيس وفاق سطيف عبد الحكيم سرار عن طريق البر وبسيلرته الخاصة بعد نهايةى مواهة سعيدة وهو في قمة الفرح بعد تاهل فريقه خيث ظل طيلة رحلة العودة يتفاعل مع الاغنية السطايفية “العازبة” للمغني سمير السطايفي ويبدو ان سرار اكثر عزما علي ذهاب فريقه بعيدا في منافسة الكاس خلال هذا الموسم بعد هذه الفرحة المنقطعة النظير التي انتابته اثر التاهل الي الدور الثمن النهائي وياتنري مالدي سيستمع اليه سرار لو تاهل الي الدور النهائي؟


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة