أئمة ومشايخ: الطلاق بالفايسبوك والميسنجر كالطلاق باللسان

أئمة ومشايخ: الطلاق بالفايسبوك والميسنجر كالطلاق باللسان الطلاق

أكد مشايخ وأئمة وقوع الطلاق لمن طلّق زوجته عبر الميسنجر، أو أي وسيلة أخرى من وسائل التواصل الإجتماعي.

وقال الشيخ جلول قسول إمام خطيب بمسجد القدس في حيدرة، إن الحكم العام يطلق على جميع الناس بوقوع الطلاق.

ولكن الفتوى تختلف من شخص لآخر بخصوص الطلاق عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بحيث تختلف ظروف وأسباب الحادث من زوج لآخر.

في حين قال الشيخ عبد الكريم قدي إمام خطيب، إذا كتب الزوج رسالة الطلاق جازما، وأرسلها جازما مدركٌ لما يفعل.

فقد وقع الطلاق ولا شك في ذلك، دون ذكر شروطا قد تبطله، أو تحول دون وقوعه، معتبرا ذلك كطلاق اللسان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة