إعــــلانات

أئمة يوحّدون مهر الزواج ويرفضون المغالاة في الشروط بالمسيلة

أئمة يوحّدون مهر الزواج ويرفضون المغالاة في الشروط بالمسيلة

دعوا إلى توحيد وتسقيف مبلغ المهر بـ 10 ملايين سنتيم

عمد أئمة وأعيان بلدية “أمجدل” جنوب المسيلة، على وضع بنود لميثاق عرفي، يتم بموجبه التعامل والتقيد به في الخطوبة، حيث يتضمن جملة من الشروط المسهلة للزواج، بما فيها توحيد وتسقيف مبلغ المهر وحقوق الزوجة من اللباس “الجهاز” والحلي والذهب بمبلغ إجمالي حدد بـ 10 ملايين سنتيم.

البيان الصادر عن أئمة مساجد دائرة “أمجدل” حول تخفيف المهور وتكاليف الزواج وبحضور مختلف فعاليات المجتمع المدني وبحضور شعبي كبير، حيث تم خلال هذا اللقاء عرض هذه المبادرة على عموم المواطنين للمصادقة عليها والانطلاق في تجسيدها على أرض الواقع، لتكون منطلقا لسكان الولاية، والتي أرضت جميع الأطراف، والهدف منها دعم فريضة الزواج، المهدد اليوم بكثير من المخاطر، بسبب الغلاء الفاحش والمغالاة والتبذير والإسراف، فتعذر الزواج على الشباب، لكثرة الشروط والالتزامات المادية، التي تصل إلى 200 مليون سنتيم.

وحسب ما جاء في الوثيقة التي تحوز “النهار” على نسخة منها، فإن أهل المنطقة عليهم بالالتزام بالنصائح والتوجيهات الموجودة فيها، على غرار تخفيف “الصّداق” وتوابعه من مصاريف وشاة ولوازمها ويقدر بـ 10 ملايين سنتيم فقط، والاقتصار على “خـاتم” واحد عند الخطوبة فقط، تكتفي العروس بجهازها الشخصي من دون جلب أثاث ومتـــاع، وعدم منح هدايا مالية أو عينية متبادلة بين الطرفين، عند الخطبة أو العرس، إبرام العقد الشرعي في المسجد مع تسجيل العقد إداريا ووضع حد لكثير من مظاهر التبذير والإسراف في الأفراح وإرساء التقاليد الدينية المبنية على اليسر والبركة.

إعــــلانات
إعــــلانات