أبعدوا هذه اللعبة “السامة” عن أيدي الأطفال

أبعدوا هذه اللعبة “السامة” عن أيدي الأطفال

ترى أبحاث حديثة أن لعبة التشكيل “الطينة الحرة”، تحوي على كميات عالية وغير آمنة من المواد الكيميائية.

والطينة الحرة أو ألعاب الوحل، هي مواد لزجة يمكن تشكيلها بطرق مختلفة، وتعتبر من الألعاب الشعبية للأطفال.

وحسب موقع سكاي نيوز العربية، قامت هيئة حماية المستهلك في بريطانيا بفحص 13 منتوج للطينة الحرة.

ووجدت أن 5 منتجات احتوت على كميات من المواد الكيميائية السامة.

وتدخل مادة “بورون” في مختلف منتجات الطينة الحرة، وهي المسؤولة عن اللزوجة المحببة لدى الأطفال.

وقد يؤدي ملامسة هذه المادة بكميات كبيرة، إلى تهيج الجلد والإسهال والقيئ والتشنجات.

وأضاف المصدر أن هيئة الرقابة البريطانية، أبلغت المصنعيين عن النتائج التي توصلت إليها، وطلبت منهم إزالة منتجات الطينة الحرة من منافذ البيع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة