أبناء القرية ليسوا لصوصا‮‬

أبناء القرية ليسوا لصوصا‮‬

ورد سهوا في عدد سابق لـالنهار، أن سكان القرية في الشراڤة شاركوا في سرقة محلات شركةأديداسخلال أيام الإحتجاجات، غير أن المقصود من المقال، كان لإبراز تلك الفئة من الشباب التي شوهت صورة أبناء القرية عند اقتحامها لمحلاتأديداسونهبها، لتظل هذه التصرفات محصورة في فئة معينة، في حين، يبقى أبناء القرية في الشراڤة معروفين بسلوكاتهم الحضارية وتربيتهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة