أبناء ''مليارديرات'' متهمون بالتورط في قضية سرقة شاحنة الإسمنت في رمضان بخميس مليانة

أبناء ''مليارديرات'' متهمون بالتورط في قضية سرقة شاحنة الإسمنت في رمضان بخميس مليانة

تمكنت مصالح الدرك

الوطني لولاية عين الدفلى من كشف لغز الاعتداء المسلح الذي استهدف في أواخر شهر رمضان المعظم سائق شاحنة بمقطورةكان على الطريق السيار، وبالتحديد على مستوى منطقة الغرايقية، أين جرت مهاجمته عندما كان بصدد أداء صلاة الفجر علىحافة الطريق، من طرف مجهولين اعتدوا عليه بالسلاح الأبيض وأصابوه بجروح خطيرة، أدخلته غرفة الإنعاش، قبل أن يستولواعلى الشاحنة وما فيها من كميات كبيرة من الاسمنت تقدر بـ400  كيس.وحسب مصادر ”النهار” فإن التحريات والتحقيقات التيقادتها مصالح الدرك ببلدية بئر ولد خليفة المختصة إقليميا، أفضت إلى توقيف 4 أشخاص متهمين بالمشاركة في الاعتداء أوالتورط فيه، فيما لا يزال شخصان في حالة فرار، وهما نجلا رجلا أعمال بالمنطقة، وهو ما أثار الكثير من الاستغراب.وفيالتفاصيل، قالت مصادرنا أن ابن ملياردير آخر يوجد ضمن الموقوفين قد وجهت له هو الآخر تهما تتعلق بالتورط في القضية منخلال شراء مسروقات، حيث قادت التحريات إلى أن الجناة قاموا بتفكيك الشاحنة المسروقة بعدما قاموا ببيع أكياس الاسمنت،وأحرقوا الشاحنة، لتغيير شكلها والتمويه عليها، قبل الشروع في محاولة بيع قطع غيارها، التي جرى تسويق بعضها في ولايةالمسيلة، وهو ما استدعى نقل جزء من التحقيقات إلى هناك، فيما عُثر على هيكل الشاحنة أمام منزل المتهم ”ز.ب”، وهو ما دعمفرضية تورطه في العملية، إلى جانب المدعو ”ا.ع”، وهو صاحب محل لبيع قطع الغيار بخميس مليانة، اعترف بالتهم المنسوبةإليه وكشف أنه تعرف على تاجر من ولاية المسيلة اقتنى بعض قطع الغيار من عنده.وكانت مصالح المجموعة الولائية للدركبعين الدفلى قد كشفت أمس عن بعض تفاصيل القضية ممتنعة في ذات الوقت عن الكشف عن تفاصيل أخرى إلى حين انتهاءالتحقيقات، مكتفية بالقول أن الضحية سلب منه مبلغا يقدر بـ 40 ألف دينار وهاتفه النقال من نوع ”نوكياس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة